فتوى إندونيسية تحرّم الاحتفال بالكريسماس


أصدر مجلس العلماء الإندونيسي (أعلى هيئة إسلامية بالبلاد) فتوى تحرم على المسلمين -ومن بينهم رئيس البلاد- حضور احتفالات عيد الميلاد (كريسماس) وتقديم التهاني للمسيحيين، حسبما ذكرت تقارير إخبارية اليوم الاثنين.

وجاءت هذه الفتوى، بينما من المقرر أن يحضر الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو، ونائب الرئيس بويديونو احتفالا وطنيا بعيد الميلاد في السابع والعشرين من الشهر الجاري.

ونقلت جريدة "جاكرتا بوست" عن رئيس منظمة "بيرسيس" الإسلامية مامان عبد الرحمن قوله "ورغم أنهم قادة البلاد، فهم محرم عليهم حضور احتفالات كالكريسماس".

في المقابل قال قادة جمعية "نهضة العلماء" ومنظمة "المحمدية"، وهما من أكبر المنظمات الإسلامية في البلاد، إن قول "عيد ميلاد سعيد" ليس محرما بل هو شكل من أشكال التسامح الديني.

وتستعد الأقلية المسيحية في إندونيسيا للاحتفال بالكريسماس وسط حالة من التوتر بسبب رفض مظاهر هذا الاحتفال من قيادات دينية مسلمة.

جدير بالذكر أن إندونيسيا دولة علمانية رسميا، لكن بها أكبر عدد من السكان المسلمين في العالم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ارتفعت حصيلة قتلى الاحتجاجات التي عمت عددا من المدن والعواصم العربية والإسلامية تنديدا بالفيلم والرسوم المسيئة، إلى عشرة قتلى سقطوا في باكستان، بينما تواصلت المظاهرات بعدة دول ومنعت أخرى التظاهر أو فرضت إجراءات أمنية مشددة استباقا لأي انفلات.

بدأت مجموعة من الشباب الإندونيسي تنظيم حركة المرور في العاصمة جاكرتا في مقابل مادي بسيط من قائدي السيارات الذين يعانون الأمرين بسبب الزحام الشديد وغياب رجال المرور.

اعتقلت الشرطة الإندونيسية اليوم السبت 11 شخصا يشتبه بتورطهم في التخطيط للقيام بهجمات على مصالح أميركية عديدة، ومن بينها سفارة واشنطن بالعاصمة جاكرتا والقنصلية بإقليم جاوا الشرقية.

قالت الشرطة الإندونيسية إن وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لها اعتقلت تسعة “متشددين” إسلاميين وضبطت معهم عددا كبيرا من القنابل محلية الصنع يشتبه في أنهم كانوا يخططون لهجمات انتحارية على قوات الأمن والحكومة.

المزيد من أعياد ومناسبات
الأكثر قراءة