اتجاه لتشديد الاتهامات بحق ليبرمان

Israeli Foreign Minister Avigdor Lieberman speaks during a press conference at the opening of the winter session of the Knesset, the Israeli parliament, in Jerusalem, Israel, 31 October 2011. According to news reports on Netanyahu charged the Palestinian Authority of wanting to obtain statehood without signing a peace deal with Israel. The Israeli Prime Minister's comments came just hours after the United Nations cultural body, UNESCO, voted to admit Palestine as a full member. EPA/ABIR SULTAN

undefined

أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية أمس الأحد أن المدعي العام ينوي تشديد الاتهامات الموجهة إلى وزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان المتعلقة بـ"الاحتيال وخيانة الأمانة".

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن الشرطة ستقوم باستجواب ليبرمان الأسبوع الجاري في إطار استكمال التحقيق حول قضية سفير إسرائيل السابق في روسيا البيضاء زئيف بن أرييه.

ويرى محللون أن هذا التوسع في التحقيق قد لا يحقق طموحات ليبرمان الذي يتزعم حزب "إسرائيل بيتنا" القومي المتطرف، بالعودة بـ"البراءة" إلى الساحة في يناير/كانون الثاني.

وقالت وزارة العدل في بيان إن "وسائل الإعلام نشرت شهادات لمصادر مجهولة عدة حول آلية التعيين داخل لجنة التعيينات في وزارة الخارجية (…) وانطلاقا من هذه الشهادات فإن ليبرمان قد يكون ضالعا في قضية السفير إلى درجة أكبر من تلك التي وردت في القرار الاتهامي".

وأضاف البيان "قبل اتخاذ قرار نهائي حول احتمال تغيير القرار الاتهامي، اتخذ قرار بالسماح لليبرمان بالرد على المعلومات الجديدة".

وكان ليبرمان قد استقال في 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري بعد اتهامه بـ"خيانة الأمانة".

وترتكز تهمة وزير الخارجية السابق على شبهة حصوله من سفير إسرائيل السابق في روسيا البيضاء زئيف بن أرييه على صورة من تحقيق سري أجري بحقه أثناء زيارة له إلى مينسك في أكتوبر/تشرين الأول 2008.

ويتزعم ليبرمان حزب"إسرائيل بيتنا" اليميني القومي، وتوقعت استطلاعات للرأي فوزه بالانتخابات المقررة في 22 يناير/كانون الثاني، ولم يتضح إن كان خروجه من السباق سيضر بفرص الحزب.

وسيخوض حزب "الليكود" بزعامة بنيامين نتنياهو الانتخابات بلائحة مشتركة مع حزب ليبرمان إحدى ركائز الائتلاف اليميني الحاكم حاليا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu (3rd from R) holds the weekly cabinet meeting at his offices in Jerusalem on December 2, 2012. Israel is halting the transfer of tax and tariff money it collects for the Palestinians in response

قال رئيس وزراء إسرائيل إن إسرائيل تستعد للآثار المحتملة لاستخدام أسلحة كيميائية في سوريا. وتوقع بنيامين نتنياهو حدوث تغييرات واسعة النظاق في النظام بسوريا والتي ستكون لها آثار على أنظمة الأسلحة الحساسة بهذا البلد.

Published On 23/12/2012
epa02868322 Hundred of Israeli protesters shout slogans and block an intersection in central Jerusalem as they marching to the Israeli Knesset (Parliament), in Jerusalem, Israel on 16 August 2011. The demonstrators are protesting against the high cost of living outside the Israeli parliament in Jerusalem. EPA/ABIR SULTAN

أظهر استطلاع مؤشر المناعة الوطنية بإسرائيل أن 42% من الإسرائيليين غير راضين عن العيش، بينما ارتفعت بشكل كبير نسبة المواطنين الذين لا يثقون بمؤسسات الحكم وتطبيق القانون، وانخفضت نسبة من يشعرون بالأمان الاقتصادي.

Published On 16/12/2012
(FILES) A picture taken on October 29, 2012 shows Israeli Foreign Minister Avigdor Lieberman speaking to the press at the foreign ministry in Jerusalem. Lieberman, a key ally of Prime Minister Benjamin Netanyahu, resigned on December 14, 2012 after having been charged with breach of trust, barely five weeks ahead of general elections. AFP PHOTO/GALI TIBBON

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الجمعة استقالته من منصبه بعد يوم من اتهامه بـ”الاحتيال وخيانة الأمانة” وذلك قبل خمسة أسابيع من الانتخابات التشريعية.

Published On 14/12/2012
Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu gestures during his joint a press conference with Czech Prime Minister Petr Necas (unseen) on May 17, 2012 at government headquarter in Prague. AFP

أعلن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو أن منع إيران من أن تصبح قوة نووية هو الهدف الرئيسي في فترة ولايته التالية إذا فاز في الانتخابات المقبلة. ورحب أيضا بترشيح جون كيري لمنصب وزير خارجية أميركا.

Published On 23/12/2012
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة