عـاجـل: وزير الخارجية الروسي: قلقون من ارتفاع حدة التوتر في منطقة الخليج وندعو لحل الخلافات عبر الحوار

اضطرابات بإيرلندا بشأن العلم البريطاني

شرطة مكافحة الشغب تفض مظاهرة سابقة لقوميين شمال بلفاست (الأوروبية-أرشيف)
تصاعدت الاضطرابات في إيرلندا الشمالية الليلة الماضية مع تجدد غضب الموالين للتاج البريطاني بسبب فرض قيود على رفع علم بريطانيا على مجلس بلدية بلفاست.

فقد اقتحم خمسة أشخاص ملثمين يلفون أجسامهم بالعلم البريطاني اجتماعا للمجلس المحلي في كاريكفرغوس على بعد 17 كلم خارج مجلس بلدية بلفاست، في حين كان عشرون شخصا من أنصارهم ينتظرون خارج المبنى.

وقال عضو مجلس البلدية نويل وليامز الذي حضر الاجتماع لرويترز، إن الملثمين طرقوا أبواب المكاتب، ووجهوا إهانات طائفية لأعضاء المجلس.

وفضت الشرطة الحشد دون وقوع إصابات، وتمكن الناس من مغادرة المبنى. ولم يتضح ما إذا جرت اعتقالات في صفوف المتظاهرين أم لا.

واستهدف بعض المحتجين الموالين للتاج البريطاني أعضاء من حزب التحالف الوسطي لتأييده الاقتراع الذي اقترحه قوميون لإنزال العلم البريطاني.

ويعني القرار أن العلم لن يرفع إلا 17 يوما في العام، لأن هذا هو التقليد المتبع في المجلس المحلي في ستورمونت بالإقليم الذي تسيطر عليه بريطانيا.

وكانت أعمال الشغب من جانب الموالين للتاج البريطاني قد خفت كثيرا الأيام الماضية بعد تفجرها إثر قرار اتخذه أعضاء قوميون في مجلس البلدية قبل 15 يوما لإنهاء تقليد قائم منذ قرن من الزمان يقضي برفع علم بريطانيا على مجلس البلدية كل يوم.

وأصيب ضابط شرطة خلال أعمال شغب في بلدة ساندي رو قرب وسط مدينة بلفاست، عندما رشق محتجون الشرطة بقنابل ألوان وألعاب نارية ومقذوفات، كما اندلعت اضطرابات في بلدات أخرى بالإقليم.

المصدر : رويترز