كراكاس: جراحة ناجحة لشافيز بكوبا


قال نيكولا مادورو -نائب الرئيس الفنزويلي- إن العملية الجراحية التي خضع لها الرئيس هوغو شافيز أمس في هافانا لاستئصال سرطان بالحوض تكللت بالنجاح.

وأوضح أن العملية كانت معقدة واستمرت ست ساعات في نفس المنطقة التي أجريت له فيها سابقا ولكنها أجريت بشكل صحيح وبنجاح.

وذكر أن شافيز عاد إلى غرفته في المستشفى، حيث سيمكث بضعة أيام في فترة ما بعد العملية.

وقال أيضا، وقد بدا عليه التأثير الشديد "أيها القائد، نحن أولادك ننتظر هنا عودتك".

وكان شافيز (58 عاما) وصل الاثنين إلى العاصمة الكوبية لإجراء عملية رابعة لسرطان في منطقة الحوض.

وبعد إعلانه مرتين أنه قد شفي تماما من المرض، قال شافيز السبت للتلفزيون الفنزويلي "لا بد أن أخضع لعملية جراحية جديدة" بعدما عثر على "خلايا خبيثة في المنطقة نفسها".

وقام شافيز -الذي انتخب مجددا في 7 أكتوبر/تشرين الأول لولاية ثالثة ستبدأ رسميا في 10 يناير/كانون الثاني القادم- بتعيين نائبه نيكولاس مدورو ليس فقط لتولي الرئاسة بالإنابة إذا أصبح "عاجزا" عن القيام بمهامه بل أيضا لخلافته.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن في كراكاس أن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز سيخضع لمزيد من العلاج من مرض السرطان في كوبا، بعد شهر ونصف من الفوز بولاية جديدة تنتهي عام 2019.

يتوجه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مساء اليوم الأحد إلى كوبا لإجراء عملية جراحية أخرى لاستئصال أورام سرطانية جديدة. الأمر الذي أثار شكوكا جديدة بشأن مصيره ومستقبله ومستقبل ثورته في فنزويلا.

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز (57 عاما) إنه معافى كليا من مرض السرطان الذي أصيب به منذ أكثر من عام، ومستعد لخوض الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

تشهد فنزويلا اليوم انتخابات رئاسية حاسمة يتنافس فيها الرئيس هوغو شافيز الباحث عن ولاية رئاسية ثالثة ومرشح المعارضة اليمينية أنريكي كابريليس وسط انقسام حاد بين أنصار المرشحين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة