المؤبد لجنرال صربي بتهم إبادة

قضت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي بالسجن المؤبد على الجنرال الصربي البوسني زدرافكو توليمير، بعد إدانته بتهم تشمل ارتكاب جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية، خاصة في ما يتعلق بمجازر سربرنيتشا ضد المسلمين عام 1995.

وأدين توليمير (64 عاما) الذي اعتقل عام 2007 وبدأت محاكمته في فبراير/شباط 2010 بتهم أخرى، منها التآمر على ارتكاب جرائم إبادة واضطهاد وأفعال غير إنسانية من خلال الترحيل القسري والقتل باعتبارهما جريمتين ضد الإنسانية.

وكان الجنرال الصربي قد أعلن أنه غير مذنب, لكن القاضي كريستوف فلاغ الذي تلا الحكم قال إن أغلبية القضاة اقتنعت بأنه مذنب.

 
وتوصلت أغلبية قضاة المحكمة إلى أن توليمير -الذي كان الساعد أيضا لقائد صرب البوسنة الجنرال راتكو ملاديتش الذي يحاكم بدوره أمام المحكمة نفسها- كان ضالعا في عصبة إجرامية قامت بقتل آلاف الشباب والرجال الذين اعتقلوا قبيل سقوط سربرنيتشا.

وارتكبت قوات صرب البوسنة مجاوز سربرنيتشا ضد المدنيين المسلمين في يوليو/تموز 1995, وقتل فيها نحو 8000 شخص.

وأثناء مرافعة الدفاع التي قدمها بنفسه, نفى الجنرال الصربي البوسني أن يكون أصدر أي أوامر بالقتل, وقال إنه لم يكن في المدينة أثناء حدوث تلك المجازر.

وأضاف أن الغرض من الهجوم الذي شنته قوات صرب البوسنة على سربرنيتشا في ذلك الوقت كان قتال "مجموعات إرهابية مسلحة" وليس المدنيين.

بيد أن القاضي كريستوف فلاغ رد على الجنرال المدان بالقول إنه كان على علم تام بكل العمليات الإجرامية بسربرنيتشا, وإنه ساهم بنفسه فيها. وكانت مجازر سربرنيتشا ضمن مجازر أخرى وجرائم حرب كثيرة ارتكبت في يوغسلافيا السابقة في الحرب بين العامين 1992 و1995. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال جنرال صرب البوسنة السابق راتكو ملاديتش اليوم الجمعة في أول مثول أمام محكمة الجزاء الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة بلاهاي إنه كان يدافع عن شعبه، كما كشف للقاضي عن معاناته من مرض السرطان.

أحيت البوسنة الجمعة ذكرى الحرب التي اندلعت قبل عشرين عاما بصفوف من المقاعد الخالية الحمر على طول شارع تيتو، وبلغ عددها 11541 مقعدا، هو عدد ضحايا حصار سراييفو الذي دام نحو أربع سنوات (1992-1995).

قال الرئيس الصربي الجديد توميسلاف نيكوليتش مجددا اليوم الجمعة إن المذبحة التي تعرض لها المسلمون على يد القوات الصربية في سربرنيتشا عام 1995 لا تمثل إبادة جماعية، مما أثار شكوكا جديدة إزاء علاقة بلغراد مع الاتحاد الأوروبي.

تستأنف اليوم محاكمة القائد العسكري السابق لصرب البوسنة راتكو ملاديتش بالاستماع إلى شاهد اتهام أول أمام محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة، وذلك قبل يومين من ذكرى سقوط سربرنيتشا في 1995. وملاديتش متهم بارتكاب إبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب إبان حرب البوسنة.

المزيد من جرائم حرب
الأكثر قراءة