انتحار عنصر أمن بمنزل رئيس وزراء السويد

أفراد من الشرطة يقفون أمام بيت رئيس الوزراء وسط أستوكهولم (الفرنسية)
انتحر رجل أمن بإطلاق النار على نفسه ظهر اليوم الجمعة في منزل رئيس الوزراء السويدي فريدريك رينفيلد وسط أستوكهولم، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في الشرطة المحلية.

وقال ماركوس فريبرغ المتحدث باسم رئيس الوزراء إن رينفيلد كان غائبا عن منزله الواقع في ساحة ساغيرسكا وسط أستوكهولم وإن عائلته على ما يرام.

وفي تصريح سابق قالت متحدثة باسم شرطة أستوكهولم، "لدينا رجل متوفى"، ورفضت الإدلاء بمزيد من التعليقات، لأن "عائلته لم تبلغ بوفاته"، وأوضحت أن القتيل لم يكن حارسا شخصيا لرينفيلد.

وأكدت أجهزة الاستخبارات السويدية (سابو) أنه لم يكن واحدا من عناصرها، لذلك لم يكن حارسا شخصيا لرئيس الوزراء، وأوضحت الشرطة أن الرجل كان يملك صلاحية الدخول إلى المبنى ولكنه ليس عضوا في فريق الحراسة أو موظفا لدى الحكومة أو البرلمان.

وذكرت صحيفة أفتونبلادت أن رئيس الوزراء "كان موجودا مع إدارة تحرير الصحيفة" لدى إبلاغه بالحادث.

المصدر : وكالات