تحذير من عاصفة جديدة تضرب نيويورك

أعرب حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو عن قلقه من عاصفة جديدة يتوقع أن تضرب غدا الأربعاء المناطق الشمالية الشرقية للولايات المتحدة والتي اجتاحها الإعصار ساندي الأسبوع الماضي، محذرا من أنها قد تستدعي إخلاءات جديدة.

وقال الحاكم خلال مؤتمر صحفي إنه "في الأوقات العادية فإن مثل هذه العاصفة لا تمثل خطرا مميتا"، مضيفا "ولكننا لسنا في وضع عادي"، مشيرا خصوصا إلى المنازل المهدمة والمتضررة على طول الساحل و"الحطام الكثير" الذي لا يزال مكوما أمام المنازل لمعاينته من قبل شركات التأمين، محذرا من أن هذه الأكوام من الحطام قد تحولها العاصفة إلى مقذوفات خطيرة.

وحذر أيضا من "الأراضي المغمورة بالمياه"، مؤكدا أن كل هذه الأوضاع يمكن أن تجعل العاصفة "خطرة"، وبالتالي "فإذا اضطررنا لعمليات إخلاء فسنقوم بها مبكرا وعلى الناس أن يأخذوا الأمر على محمل الجد".

وبحسب الأرصاد الجوية فإن العاصفة الجديدة متوقعة يومي الأربعاء والخميس وستصاحبها رياح عاتية وأمطار غزيرة على طول الساحل، وقد تبلغ سرعة الرياح المصاحبة 80 كلم/ساعة كما قد تؤدي إلى فيضانات "بسيطة إلى متوسطة".

وكانت بلدية نيويورك قد قررت قبل يومين إلغاء سباق ماراثون شهير بالمدينة بسبب تداعيات الإعصار ساندي الذي ضرب الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة وبعض الدول المجاورة.

واجتاح الإعصار ساندي الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة الاثنين الماضي برياح بلغت سرعتها 130 كلم/ساعة، وبارتفاع قياسي في مياه البحر غرقت معه مجتمعات تطل على المحيط الهادي في نيوجيرسي ونيويورك، حيث أغرقت الشوارع وأنفاق المترو في مدينة نيويورك.

وأوقع الإعصار 95 قتيلا في الولايات المتحدة بينهم 41 في نيويورك وحدها، وأدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في المدينة وإلى انتظار سكانها في طوابير طويلة أمام محطات الوقود.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قررت بلدية نيويورك إلغاء سباق الماراثون الذي كان مقررا في المدينة غدا الأحد بعد الجدل الكبير بسبب تداعيات الإعصار ساندي الذي ضرب الولايات المتحدة وبعض الدول المجاورة.

بعد أن ضرب الإعصار ساندي ساحل الولايات المتحدة المطل على المحيط الأطلسي ليل الاثنين مسببا انقطاعا بالكهرباء والاتصال بالإنترنت لجأ ملايين السكان إلى تويتر باعتباره مصدرا للأنباء، وفي الوقت ذاته خدمة طوارئ ظلت تعمل طوال الليل رغم تعطل بعض المواقع.

أرسلت إمدادات وقود إلى المناطق المنكوبة في الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة، وعادت الكهرباء إلى مليون مشترك قبل بدء موجة برد تهدد بزيادة شقاء المجتمعات الساحلية التي دمرها الإعصار ساندي، كما أعيدت الكهرباء إلى منطقة مانهاتن السفلى لأول مرة منذ نحو أسبوع.

أعلن حكام ولايات أميركية عدة حالة الطوارئ وألغيت مئات الرحلات في مطارات أميركية، في حين أمر رئيس بلدية نيويورك بإجلاء إجباري للسكان في المناطق الساحلية بسبب اقتراب الإعصار ساندي من السواحل الأميركية.

المزيد من عواصف وأعاصير
الأكثر قراءة