بدء مناورات بحرية يابانية أميركية

بدأت قوات الدفاع الذاتي اليابانية والقوات الأميركية اليوم الاثنين مناورات بحرية مشتركة قرب مقاطعة أوكيناوا اليابانية.

وأوضحت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن التدريبات البحرية المشتركة بين القوات اليابانية والأميركية قرب أوكيناوا ستستمر 12 يوماً، وهدفها تعزيز قوة الدفاع اليابانية عن جزر بعيدة في جنوب غرب البلاد.

وأشارت إلى أن خمس سفن لسلاح البحرية في قوات الدفاع الذاتي اليابانية وصلت قريباً من القاعدة البحرية الأميركية عند الشاطئ الأبيض بأوكيناوا، بينما دخلت إلى القاعدة سفينة أميركية تحمل عناصر من سلاح البحرية الأميركي.

ويشارك في المناورات أكثر من 37 ألف عنصر ياباني وعشرة آلاف عنصر أميركي، كما تشارك حاملة طائرات أميركية، إضافة إلى وحدة من سلاح البر الياباني متخصصة في الدفاع عن الجزر البعيدة.

يذكر أن التدريبات كانت تشمل إنزالا بإحدى الجزر البعيدة في أوكيناوا، لكن هذه الخطوة ألغيت لتفادي تصعيد الخلاف الحالي بين اليابان والصين على جزر متنازع عليها بين البلدين.

واندلعت احتجاجات مناهضة لليابان في العديد من المدن الصينية منتصف سبتمبر/أيلول الماضي بعد شراء الحكومة اليابانية ثلاث جزر متنازع عليها من مالكها الخاص. وتعرف الجزر في اليابان باسم سينكاكو، وفي الصين -التي تطالب بالسيادة عليها- باسم دياويو.

وكانت الصين قد أعربت عن معارضتها الشديدة للتدريبات العسكرية اليابانية المشتركة مع دول خارج المنطقة، في إشارة إلى مناورات اليابان والولايات المتحدة، وشددت على أن هذا الأمر يزيد من التوترات الإقليمية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أوردت صحيفة نيويورك تايمز أن واشنطن وطوكيو تواجهان حاليا معارضة شديدة من سكان أوكيناوا، لطائرات أميركية جديدة متطورة ولكنها كثيرة الحوادث أرسلت مؤخرا إلى القاعدة الأميركية هناك.

حذر وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الأحد من اندلاع حرب في قارة آسيا بسبب النزاعات على الأراضي بين بعض دول المنطقة، خاصة بين الصين واليابان.

أحيت اليابان اليوم الاثنين الذكرى الـ67 لإلقاء الجيش الأميركي القنبلة الذرية على هيروشيما خلال الحرب العالمية الثانية، بحفل رسمي حضره رئيس الوزراء يوشيهيكو نودا.

المزيد من تدريبات ومناورات عسكرية
الأكثر قراءة