إفراج فرنسي مشروط عن ناشط لبناني

A file picture taken on July 3, 1986 shows former Lebanese militiaman George Ibrahim Abdallah during his trial in Lyon, eastern France. Georges Ibrahim Abdallah, a former guerilla in the Popular Front for the Liberation of Palestine (PFLP) who has spent 28 years in French jails, was granted parole on November 21, 2012 but remained behind bars following an appeal by the state. Abdallah, 61, was arrested in 1984 and sentenced to life in prison three years later for his involvement in the 1982 murders of US military attache Charles Robert Ray and Israeli diplomat Yacov Barsimantov. AFP PHOTO
undefined

حصل الناشط اللبناني جورج إبراهيم عبد الله المسجون في فرنسا منذ 28 عاما لدوره في اغتيال اثنين من الدبلوماسيين عام 1982، على حكم مشروط بالإفراج عنه ولكنه سيبقى في السجن بسبب استئناف المحكمة.

جاء ذلك بعد أن وافقت محكمة في باريس على ثامن طلب للإفراج عن الزعيم السابق للفصائل المسلحة الثورية اللبنانية مع طرده من الأراضي الفرنسية. ولكن تم تعليق هذا الحكم بسبب الاستئناف الذي تقدمت به المحكمة التي تعترض على إطلاق سراحه.

واستمعت المحكمة إلى أقوال جورج عبد الله البالغ من العمر 61 عاما ووكيله المحامي جاك فيرجيس عبر الفيديو من سجن لانيميزين بجنوبي غربي البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المحامي فيرجيس أن المسألة هي معرفة ما إذا كان قرار الاستئناف هو قرار سياسي.

من جهة ثانية, وفي أول رد فعل, أثار قرار الإفراج عن عبد الله سخط السفير الأميركي لدى فرنسا الذي قال "إنه يستحق السجن مدى الحياة".

وقال السفير الأميركي في باريس تشارلز ريفكين في بيان "هناك قلق مشروع من أن عبد الله سيظل يمثل خطرا على المجتمع الدولي إذا سمح له بأن يذهب طليقا". وأعرب عن أمله في أن تقدم السلطات الفرنسية استئنافا ضد القرار.

يشار إلى أن جورج عبد الله اعتقل في 24 أكتوبر/تشرين الأول 1984 وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد عام 1987 "لتواطئه في اغتيال دبلوماسيين هما الأميركي تشارلز روبرت راي والإسرائيلي ياكوف بارسيمانتوف عام 1982".

وحصل على حكم بالإفراج المشروط عام 2003 ولكن المحكمة استأنفت ضد القرار الذي ألغي عام 2004.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدر القضاء الفرنسي سلسلة من الأحكام على مجموعة من الإسلاميين الجزائريين لاتهامهم بتكوين عصابات مسلحة بهدف شن هجمات إرهابية. ويرى محللون أن صدور الحكم في هذا الوقت بالذات ينظر إليه بمثابة دعم معنوي للولايات المتحدة التي هزتها هجمات بالطائرات قبل يومين.

Published On 13/9/2001

وافق مجلس النواب الفرنسي، الذي يهيمن عليه الاشتراكيون، على مشروع قانون يجيز رفع حصانة رئيس الجمهورية لمساءلتة أمام القضاء. وقد أثارت هذه الخطوة انتقاد مؤيدي الرئيس شيراك الذين وصفوها بأنها مناورة تسبق الانتخابات الرئاسية القادمة.

Published On 19/6/2001
A picture taken 14 February 2007 in Paris shows French oil group Total president Christophe de Margerie attending a press conference. De Margerie, was called in for

يدلي رئيس مجلس إدارة شركة توتال النفطية الفرنسية كريستوف دو مارجوري بإفادته أمام القضاء الفرنسي ضمن قضية تتضمن شبهات بشأن فساد في إيران والكاميرون. وبموجب القانون الفرنسي يستطيع المحققون إبقاء دو مارجوري رهن الاعتقال 48 ساعة.

Published On 21/3/2007
This file picture taken 15 August 2002 shows Algerian singer Cheb Mami in Beirut. Cheb Mami was arrested on June 29, 2009 at Orly airport upon his arrival

حكم القضاء الفرنسي على المغني الجزائري محمد خليفاتي المعروف بالشاب مامي بالسجن خمس سنوات بعد إدانته بمحاولة إكراه عشيقته على الإجهاض عام 2005. واعتقل الشاب مامي الاثنين الماضي في باريس بعدما كان فارا في الجزائر منذ عامين.

Published On 3/7/2009
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة