إيران منحت غزة تقنية صواريخ فجر

كشف مسؤول عسكري إيراني أن بلاده نقلت تقنية صواريخ فجر-5 إلى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، حيث قصفت بها الفصائل بلدات إسرائيلية في الأيام الأخيرة، ردا على العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري في تصريح لقناة "العالم" الإخبارية الإيرانية اليوم الأربعاء إن عددا كبيرا من صواريخ فجر-5 -التي يبلغ مداها 75 كلم- يتم إنتاجها في غزة.

فخورون بالدعم
ومن جهته أعلن رئيس مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني علي لاريجاني أن بلاده فخورة بدعمها العسكري للمقاومة الفلسطينية في غزة، ودعا الدول العربية إلى تقديم السلاح للمقاومين.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن لاريجاني قوله "يشرفنا أن تكون لمساعدتنا أوجه مادية وعسكرية، وعلى تلك الدول العربية التي تجلس وتعقد اجتماعات أن تعرف أن الأمة الفلسطينية ليست بحاجة إلى كلمات واجتماعات".

وأضاف أن رسالة بلاده هي أنه إذا كانت الدول العربية تريد مساعدة الفلسطينيين فعليها أن تقدم مساعدة عسكرية، مؤكدا استعداد إيران للوقوف بجانب الشعب الفلسطيني وأهل غزة ومحاربة "كيان الاحتلال".

علي لاريجاني قال إن إيران فخورة بدعم المقاومة الفلسطينية (الفرنسية)

وألقى لاريجاني تصريحاته في خطاب أمام أعضاء مجلس الشورى الذين خرجوا في مسيرة تنديدا بالاعتداء الإسرائيلي على غزة، وجاء فيه أن "مسيرتنا اليوم تعبير عن دفاعنا وحمايتنا لأهل فلسطين المظلومين والشجعان".

وأشار إلى أن إسرائيل "زادت عزلتها في المنطقة باعتدائها على غزة"، مؤكدا أن "الكيان الإسرائيلي سيسقط بالتدريج، وسيمنى بخسارة حقيقية جراء ردود المقاومة على اعتداءاته".

نفي سابق
وتأتي تصريحات لاريجاني وجعفري بعد ثلاثة أيام من نفي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي أن تكون بلاده زودت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بصواريخ "فجر5" التي طورتها طهران.

فقد نقل موقع قناة "العالم" على الإنترنت الأحد الماضي عن بروجردي قوله إن مزاعم إسرائيل بأن إيران تزود النشطاء بصواريخ "لا أساس لها".

وأضاف أن المقاومة الفلسطينية قادرة على تأمين احتياجاتها، وليست بحاجة إلى أسلحة من خارج أراضيها.

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية أعلنت في الأيام الأخيرة أنها قصفت تل أبيب بصواريخ "فجر5" الإيرانية الصنع، في إطار الرد على العدوان الذي يشنه جيش الاحتلال منذ الأربعاء الماضي على قطاع غزة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ذكر مراسل الجزيرة أن خسائر البلدات الإسرائيلية التي تتعرض لقصف صاروخي من غزة قدرت بنحو 125 مليون دولار، بينما ذكرت وكالة رويترز أن عددا من الفنادق سجل إلغاء حجوزات، كما تأثرت رحلات الطيران من وإلى مطار تل أبيب.

تسيطر حالة من القلق والخوف في إسرائيل بعد وصول صواريخ المقاومة الفلسطينية لمدن وبلدات لم تبلغها من قبل. وأفاد مراسل الجزيرة أن عددا من الإسرائيليين أصيبوا اليوم بعد إطلاق صواريخ على عسقلان وبئر السبع بعضهم دهستهم سيارات أثناء محاولتهم الهرب.

بلغ عدد الشهداء في اليوم الثامن من العدوان الإسرائيلي على غزة 11 شهيدا بينهم أطفال، وارتفع العدد الإجمالي للشهداء منذ بدء العدوان إلى 148. في حين ما يزال القصف على القطاع متواصلا رغم ظهور معلومات عن قرب إعلان التهدئة.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة