11 صاروخا تقصف جنوب إسرائيل

قالت الشرطة الإسرائيلية إن أحد عشر صاروخا أطلقت صباح اليوم الاثنين من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، انفجر أحدها بالقرب من منزل، في حين اعترض نظام القبة الحديدية الدفاعي اثنين منها فقط.

وأفاد متحدث باسم الشرطة بأن الصواريخ أطلقت بعد الساعة السابعة والنصف صباحا، وأوضح أن سبعة صواريخ سقطت على منطقة النقب واثنين على منطقة عسقلان، مشيرا إلى سقوط صاروخ في ساحة منزل في بلدة نيتيفوت الإسرائيلية الواقعة على بعد خمسة كيلومترات جنوب شرق مدينة غزة.

وقال إن نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ تمكن من اعتراض الصاروخين الباقيين.

في الجهة المقابلة تبنت كل من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ولجان المقاومة الشعبية إطلاق الصواريخ.

وكان الطيران الإسرائيلي قد شن الليلة الماضية غارات على قطاع غزة، ردا على إطلاق صواريخ فلسطينية على الأراضي الإسرائيلية منذ مساء السبت، حسب ما جاء في بيان الجيش الإسرائيلي.

وقال متحدث باسم الجيش إن هذه الغارات استهدفت نفقا للتهريب، وبناءً يستعمل لتخزين أسلحة شمال القطاع، وموقعا لإطلاق الصواريخ جنوب القطاع، وأكد أن الطائرات أصابت هذه الأهداف.

وجاءت تطورات اليوم بعد ليلة هادئة على الجانب الإسرائيلي إثر تدخل مصري لمحاولة التوصل لهدنة، بحسب ما أعلنت مصادر مصرية بعد 24 ساعة من الغارات التي أسفرت عن مقتل ستة فلسطينيين وسقوط 100 صواريخ على إسرائيل أدت إلى إصابة ثمانية أشخاص.

وأكدت مصادر فلسطينية مبادرة التهدئة، وقالت إن حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي أكدتا استعدادهما للحفاظ عليها شريطة "التزام إسرائيل بها".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أصيب جندي إسرائيلي الليلة الماضية في انفجار قرب السياج الحدودي بين قطاع غزة وإسرائيل، تبنته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ردا على استشهاد فتى فلسطيني أمس برصاص أطلقته مروحية إسرائيلية أثناء عملية توغل في شرق خان يونس جنوب القطاع.

قال مصدر طبي في غزة إن أربعة فلسطينيين استشهدوا مساء اليوم وجرح أكثر من عشرين جراء قصف مدفعي عشوائي إسرائيلي استهدف منطقة شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

استشهد فلسطيني خامس مساء السبت إثر تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة. جاء ذلك بعد أن استشهد أربعة فلسطينيين بقصف إسرائيلي على القطاع، في حين أطلقت المقاومة الفلسطينية صواريخ أصابت مركبة عسكرية إسرائيلية وجرحت أربعة جنود إسرائيليين.

في تصاعد مستمر للعنف الإسرائيلي على السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل, استشهد فلسطيني سادس في سلسلة غارات وعمليات ينفذها جيش الاحتلال. جاء ذلك بينما توعدت فصائل فلسطينية بالرد وحملت تل أبيب مسؤولية التصعيد.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة