انفجار سيارة أمام ثكنة عسكرية بتركيا

ذكرت مصادر صحفية أن أربعة أشخاص أصيبوا بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة قرب ثكنة عسكرية في مدينة الإسكندرونة جنوبي تركيا.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة حرييت ووكالة أناضوليا للأنباء أن سيارة مفخّخة انفجرت أمام محطة للوقود تبعد 150 متراً عن ثكنة أحمد تور العسكرية في إقليم هاتاي بلواء الإسكندورن.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان الانفجار على صلة بالمتمردين الأكراد أو بالأزمة التي تشهدها سوريا المجاورة.

يشار إلى أن تركيا تحتضن نحو 108 آلاف لاجئ سوري في معسكرات عدة أقيمت قرب الحدود، فضلا عن عسكريين من المعارضة السورية في المنفى وقيادات سياسية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها الأراضي التركية انفجارات، فقد قتل قبل نحو شهرين شخص وأصيب أربعة آخرون على الأقل في انفجار أمام مركز للشرطة في منطقة سلطان غازي بمدينة إسطنبول، بحسب ما ذكر مراسل الجزيرة بتركيا.

وتأتي هذه التفجيرات -بحسب مراقبين- في إطار تصعيد العنف منذ بداية الصيف بين قوات الأمن التركية والمسلحين الأكراد من حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق الأناضول حيث تقطن غالبية كردية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال متمردون أكراد الثلاثاء إنهم غير مسؤولين عن انفجار سيارة ملغومة أسفر عن سقوط تسعة قتلى في بلدة غازي عنتاب بجنوب شرق البلاد قرب حدود تركيا مع سوريا، في وقت متأخر من مساء الاثنين.

قال بولاند آرنك نائب رئيس الوزراء التركي -في مقابلة صحفية- إن بلاده وضعت على الطاولة جميع الاحتمالات بما فيها إيران، في إطار تحقيقاتها بشأن الجهة المسؤولة عن تفجيرات مدينة غازي عينتاب التركية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة