انتخابات رئاسية بفنزويلا وشافيز الأوفر حظا

تشهد فنزويلا اليوم انتخابات رئاسية في ظل إجراءات أمنية مشددة، حيث أغلقت حدودها أمام "الأفراد والمركبات" كتدبير أمني، حسبما أعلن وزير الداخلية طارق العيسمي على موقع تويتر.

ويخوض الرئيس المنتهية ولايته هوغو شافيز الانتخابات سعيا للفوز بولاية رئاسية ثالثة أمام منافسه المعارض رئيس مجلس النواب السابق والحاكم والعمدة الشاب هنريك كابريلس رادونسكي.

وترجح استطلاعات الرأي فوز شافيز، غير أن خصمه رادونسكي قلّص الفارق في نهاية الحملة الانتخابية.

وتبادل الرجلان الاتهامات أثناء حملات انتخابية استمرت أشهرا تعهدا خلالها بإيجاد حلول لمشكلات متفشية تعاني منها البلاد من أزمات المواد الغذائية وانقطاع التيار الكهربائي والفساد والعنف، في هذا البلد الذي يسجل أكبر نسبة جرائم قتل في أميركا الجنوبية وصلت إلى 50 جريمة لكل 100 ألف نسمة عام 2011، حسب الإحصائيات الرسمية.

إغلاق الحدود
ودعي نحو 19 مليون ناخب اليوم إلى الانتخابات التي يتقدم لها أيضا أربعة مرشحين من أحزاب صغيرة.

وسوف يقوم الجيش بإغلاق الحدود الفنزويلية مع البرازيل وكولومبيا وغويانا. ودأبت فنزويلا على إغلاق حدودها أثناء الانتخابات.

وكتدبير أمني أيضا، يحظر على المواطنين حمل السلاح منذ بعد ظهر الجمعة وحتى بعد ظهر الاثنين وكذلك بيع المشروبات الروحية. وأمرت الشرطة بالبقاء في ثكناتها ووضعت تحت تصرف الجيش.

من ناحيته، أعلن وزير الدفاع هنري رانجيل سيلفا على موقع تويتر منع التجمعات العامة التي قد تؤثر سلبا على العملية الانتخابية. وتفاديا لأي اضطرابات سينتشر نحو 140 ألف جندي في البلاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دحض الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز شائعة أذكتها تسعة أيام من الصمت، عن وفاته أثناء علاجه من السرطان بمستشفى بالعاصمة الكوبية هافانا. وقال في مكالمة هاتفية للتلفزيون الفنزويلي، إن الشائعة هي حرب نفسية وقذرة يجب التأقلم معها، ملقيًا باللوم في ذلك على معارضيه.

24/4/2012

قال رئيس البنك الدولي المنصرف روبرت زوليك إن أيام الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز باتت معدودة وإنه لولا دعمه للنظامين اليساريين في كوبا ونيكاراغوا ما كانا ليصمدا. ودعا إلى الاستعداد لبناء فنزويلا جديدة مبنية على التنمية والديمقراطية.

8/6/2012

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز (57 عاما) إنه معافى كليا من مرض السرطان الذي أصيب به منذ أكثر من عام، ومستعد لخوض الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

10/7/2012

قتل أكثر من 20 سجينا وأحد الزوار بأعمال عنف هزت سجنا بكراكاس، اندلعت بين عصابتين تتنازعان السيطرة على المنشأة العقابية. وحسب مرصد فنزويلي قتل العام الماضي 560 شخصا بسجون فنزويلا المعروفة بازدحامها وكثرة أحداث العنف فيها.

20/8/2012
المزيد من دولي
الأكثر قراءة