مقتل أميركي وإسرائيلي بإيلات

قتلت الشرطة الإسرائيلية سائحا أميركيا، كان قد أردى إسرائيليا بالرصاص اليوم الجمعة في فندق بمنتجع في مدينة إيلات المطلة على البحر الأحمر في جنوب إسرائيل.

وقال مدير مكتب الجزيرة في رام الله إن السائح كان يعمل بالمنطقة من قبل، وإنه في وقت مبكر من الصباح وبينما كان النزلاء يتناولون وجبه الإفطار، دخل السائح في جدال مع أحد الموظفين، وعندما حاول أحد حراس الفندق التدخل لإنهاء الإشكال قام السائح بخطف سلاحه، وأطلق الرصاص مما تسبب في مقتل أحد الموظفين العاملين بالفندق وهو من عرب 48 وإصابة آخر.

وأوضح المراسل أن الشرطة الخاصة الإسرائيلية هرعت إلى الفندق، ثم اشتبكت بالرصاص مع السائح الذي احتمى بإحدى الغرف فقتلته، مؤكدا أن الحادث هو جنائي مبني على خلافات سابقة بين السائح وبعض العاملين بالفندق.

وكان المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد قد رجح أن يكون الحادث جنائيا وليس سياسيا، منوها إلى أن السائح كان يعمل بالفندق من قبل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

انفجر صاروخ من نوع غراد أطلق الليلة الماضية من شبه جزيرة سيناء على مدينة إيلات الساحلية في جنوب إسرائيل، بدون أن يسفر عن إصابات. وهذه أول عملية إطلاق صاروخ من سيناء على إسرائيل منذ سقوط نظام الرئيس المصري حسني مبارك العام الماضي.

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم أي علاقة لها بإطلاق صواريخ من شبه جزيرة سيناء المصرية على مدينة إيلات، وحذرت من الاتهامات الإسرائيلية لها بهذا الشأن معتبرة ذلك تمهيدا للمزيد من العدوان على قطاع غزة.

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن بقايا صاروخ “غراد” قد عثر عليها في منطقة خلاء في النقب شمال إيلات يعتقد أنه أطلق من الأراضي المصرية ولم يسبب أضرارا ولا إصابات.

قالت إسرائيل أمس الأربعاء إنها ستنشر بطارية صواريخ اعتراضية ضمن منظومة القبة الحديدية قرب مدينة إيلات (جنوب) قبالة الحدود المشتركة مع مصر، ضمن خطة لاختبار المنظومة الدفاعية في مناطق مختلفة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة