اتهام معارض روسي بالتحريض

Ultra-left opposition leader Sergei Udaltsov speaks with journalists after being questioned in the Investigative Committee offices in Moscow, on October 26, 2012. Russia charged today Udaltsov with plotting mass riots in a controversial probe that has seen the detention of another activist who claims to have been tortured into confessing. He will remain under travel restrictions that prevent him from leaving Moscow, which were imposed earlier this month when Udaltsov was named as a suspect in the case, Investigative Committee spokesman said. Udaltsov was, however, not placed under arrest. AFP PHOTO / ANDREY SMIRNOV


اتهم محققون روس اليوم الجمعة سيرغي أودالتسوف -أحد أبرز معارضي الرئيس فلاديمير بوتين- بالتحريض على اضطرابات واسعة, وهي تهمة قد تعرضه للسجن عشر سنوات.

واعتمدت لجنة التحقيق الاتحادية (بمثابة النيابة العامة) على فيلم صُوّر بكاميرا مخفية وبثته منتصف هذا الشهر محطة تلفزيونية موالية للكرملين. ويتحدث الفيلم عن مؤامرة مفترضة يعد لها معارضون -بينهم زعيم جبهة اليسار- للإطاحة بنظام الحكم في روسيا "بالقوة".

ونفى المعارض الروسي البارز الذي يتزعم جبهة اليسار بعيد خروجه من مبنى لجنة التحقيق الاتحادية تهمة التحريض على إحداث اضطرابات واسعة في البلاد, كما أن اللجنة أعلنت أنه أنكر التهمة الموجهة إليه.

وأعلن أودالتسوف أنه يؤيد الاحتجاج السلمي, وكان كتب قبل ذلك على حسابه في موقع تويتر أن محاكمته ومعارضين آخرين معتقلين حاليا ستكون محاكمة لنظام الرئيس فلاديمير بوتين الذي تتهمه المعارضة والغرب بتقييد الحريات.

وكانت الشرطة قد داهمت منزل زعيم جبهة اليسار يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري عقب بث الفيلم, واستجوبه محققون قبل أن يُفرج عنه مساء اليوم نفسه. بيد أن اثنين من المقربين منه هما قسطنطين ليبيديف وليونيد رازفوجاييف اعتقلا في إطار التحقيق في القضية بناء على التهمة نفسها.

وأثارت قضية احتجاز رازفوجاييف –وهو أيضا قيادي في جبهة اليسار- ضجة كبيرة بعدما أكد أنه خُطف من أوكرانيا وأعيد إلى روسيا, وهو ما دفع السلطات الأوكرانية إلى فتح تحقيق.

كما أكد أنه أُجبر على الإدلاء باعترافات لإدانته والقادة الآخرين في جبهة اليسار. وقد دعت المعارضة الروسية إلى الاحتجاج غدا السبت في موسكو على محاكمة الناشطين المعارضين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

طرد البرلمان الروسي اليوم الجمعة نائبا معارضا للرئيس فلاديمير بوتين في تصويت عده النائب تكثيفا لحملة الكرملين ضد المعارضة، ووصف التصويت بأنه تصويت صوري يشبه ما كان يحدث في عهد الزعيم السوفياتي الراحل جوزيف ستالين.

أكدت المعارضة الروسية أنها تمكنت من تعبئة عشرات آلاف الأشخاص أمس السبت في موسكو للتظاهر ضد فلاديمير بوتين بهدف إثبات أن الحركة الاحتجاجية لا تزال قادرة على تحدي الرئيس بعد زهاء أربعة أشهر على توليه الحكم.

منعت السلطات الروسية منسق الجبهة اليسارية المعارضة سيرغي أودلتسوف من مغادرة البلاد، وذلك على ذمة التحقيق معه بتهمة التحريض على التظاهر والتحضير لأعمال عنف، وفي حال إدانته سيواجه عقوبة السجن لمدة تتراوح بين أربع وعشر سنوات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة