دعوة للسماح برفع الأذان خارج مساجد ألمانيا

خالد شمت-برلين

ذكرت صحيفة راينشين بوست الألمانية أن أعضاء الحزب الديمقراطي الحر بمدينة كريفيلد غربي ألمانيا وافقوا بأغلبية كبيرة، على توصية موجهة لقيادة حزبهم في برلين يدعون فيها للعمل على السماح للأقلية المسلمة في مدينتهم وفي باقي المدن الألمانية برفع الأذان للصلاة إلى خارج المساجد.

وقالت الصحيفة إن المشاركين في المؤتمر العام للحزب الحر بكريفيلد دعوا قيادة الحزب -الذي يعد الشريك الثاني في حكومة المستشارة أنجيلا ميركل– للعمل على مساواة النداء الإسلامي للصلاة قانونيا مع قرع نواقيس الكنائس للقداسات المسيحية، بما يتفق مع الحدود القانونية لمعايير الضوضاء.

ونقلت راينشين بوست عن رئيس الحزب الديمقراطي الحر في كريفيلد يواخيم هايتمان قوله "لا ينبغي السماح في ألمانيا بحرية ممارسة دينية من الدرجة الثانية، ولهذا نؤيد بوضوح وضع كل الطوائف الدينية في البلاد مع بعضها البعض على قدم المساواة فيما يتعلق بحقوقها الدينية".

وأضاف "لا ينبغي استمرار الحظر المفروض على خروج نداء الأذان خارج المساجد في الوقت الذي يعطى فيه تفضيل وسماح لدق أجراس الكنائس في القداسات المسيحية، ومن أجل هذا سنسعى لإقرار مساواة قانونية بين الاثنين قريبا".

ونبهت الصحيفة الألمانية إلى أن المطالبة بالسماح للمسلمين برفع الأذان إلى خارج مساجدهم يمثل بندا ضمن 15 في أجندة تحمل اسم (ألمانيا 2020) يتعلق معظمها بالحريات والمساواة رفعها الحزب الديمقراطي الحر بكريفيلد إلى مركزه بالعاصمة برلين لاعتمادها في برنامج حملته لانتخابات برلمان البلاد (البوندستاغ) المقررة في سبتمبر/أيلول 2013.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رغم مشاركة عشرات الآلاف من برلين في احتفال أقيم أمس أمام بوابة براندنبورغ التاريخية بمناسبة الذكرى الـ22 لتوحيد ألمانيا، فإن آلافا آخرين من سكان المدينة حرصوا على أحياء الذكرى بالتوجه إلى عشرين مسجدا فتحت أبوابها لاستقبالهم في يوم المسجد المفتوح.

4/10/2012

بين الدفاع عن حرية التعبير التي يرفع لواءها الغرب والمطالبة بإصدار قوانين تجرم التحريض على “الكراهية الدينية” التي يطالب بها العالمان العربي والإسلامي على خلفية الإهانات الموجهة للإسلام، تظهر مخاوف من اتساع هوة ثقافية بين الشرق والغرب قد تكون نتيجتها صدام حضارات.

29/9/2012

جاب أكثر من ثلاثة آلاف شخص الشوارع الرئيسية في وسط العاصمة الألمانية السبت للتعبير عن معارضتهم للإجهاض وتشريع قوانين تبيح مساعدة المرضى الميؤوس من شفائهم على الموت، وهو ما يعرف بـ”القتل الرحيم”.

23/9/2012

تضامن مئات الألمان والأجانب مع المسلمين ضد مظاهرات استفزازية نظمها حزب برو دويتشلاند اليميني المعادي للإسلام ورفع فيها الرسوم الكاريكاتيرية الدانماركية المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

19/8/2012
المزيد من أقليات دينية وقومية
الأكثر قراءة