أميركا تمدد ضمانات قروض إسرائيل

US Treasury Secretary Tim Geithner (L) and Israeli Finance Ministry Director General Doron Cohen sign a Memorandum of Understanding (MOU) at the Treasury Department in Washington, DC, on October 24, 2012 establishing a new framework for administering the recently extended US-Israel Loan Guarantee program. The program is designed to help the Israeli government access financial resources from private capital markets at affordable rates, in order to promote the country’s economic growth and stability. AFP PHOTO/Jewel Samad
undefined

وقعت الولايات المتحدة وإسرائيل أمس مذكرة تفاهم بشأن تمديد ضمانات القروض التي تمنحها واشنطن لتل أبيب حتى عام 2015 لمساعدتها على الاقتراض من أسواق المال العالمية بنسب فوائد منخفضة.

ووقع المذكرة في واشنطن وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر والمدير العام لوزارة المالية الإسرائيلية دورون كوهين.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن المذكرة تضع إطارا جديدا لتنظيم برنامج ضمانات القروض بين الولايات المتحدة وإسرائيل الذي جرى تمديده مؤخرا. ويهدف هذا البرنامج إلى مساعدة إسرائيل في الوصول إلى مصادر التمويل بنسب معقولة في الأسواق العالمية الخاصة.

ومن الناحية العملية, يسمح البرنامج لإسرائيل باقتراض ما يصل إلى 3.8 مليارات دولار بفوائد تفضيلية من خلال حصولها على ضمانة سداد من الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد مدد هذا البرنامج لمدة ثلاث سنوات حتى نهاية سبتمبر/أيلول 2015 من خلال توقيعه نهاية يوليو/تموز الماضي قانونا يعزز التعاون الأميركي الإسرائيلي في مجالي الأمن والدفاع.

وتمثل ضمانات القروض التي لم تلجأ إليها تل أبيب منذ عام 2004 حصة ضئيلة ورمزية من المساعدة التي تمنحها إياها الولايات المتحدة سنويا. ويجيز القانون الأميركي للولايات المتحدة تخفيض هذه الضمانات بمبلغ يساوي المبلغ الذي تخصصه أو خصصته إسرائيل للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبخلاف إدارة الرئيس السابق جورج بوش, امتنعت إدارة الرئيس أوباما عن استخدام ذلك القانون رغم تفاقم الاستيطان في الأراضي الفلسطينية بما في ذلك القدس المحتلة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

An Israeli soldier uses his mobile phone as he guards the illegal Jewish settler's outpost Givat Asaf near the West Bank city of Ramallah November 24, 2003. Prime Minister Ariel Sharon signalled on Sunday he might uproot some isolated Jewish settlements on occupied land and then set Israeli-drawn borders for a Palestinian state if a U.S.-backed peace plan failed. REUTERS/Gil Cohen Magen

قال مسؤولون أميركيون إن البيت الأبيض أبلغ إسرائيل أنه سيخصم نحو 290 مليون دولار من صفقة ضمانات قروض تقدر قيمتها بعدة مليارات من الدولارات احتجاجا على استمرار الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

Published On 26/11/2003

استبعدت إسرائيل أن تمارس واشنطن أي ضغوط سياسية عليها لقاء المساعدات الطارئة الجتي يجري بحثها الآن بين مسؤولين من الجانبين. وتسعى إسرائيل للحصول على أربعة مليارات في صورة إعانات وعشرة أخرى في صورة ضمانات قروض مصرفية.

Published On 24/11/2002

قالت وزارة المالية الإسرائيلية إن الولايات المتحدة وافقت على صفقة مساعدات لها تتضمن مليار دولار معونة عسكرية مباشرة وتسعة مليارات دولار أخرى على شكل ضمانات قروض.

Published On 20/3/2003
American Secretary of the Treasury John Snow (R) speaks with Israeli Prime Minister Ariel Sharon in his Jerusalem office 16 September 2003. Snow meet Israeli Prime Minister Ariel Sharon and Finance Minister Benjamin Netanyahu this evening, public radio reported. Snow, who is on a regional tour, was to hold talks after Sharon's cabinet approved in a marathon session that ended in the early hours of this morning and implemented measures that would cut 2.2 billion dollars in outlays. AFP PHOTO/Menahem KAHANA

قال البيت الأبيض إنه سيخفض قيمة ضمانات القروض التي درجت الإدارة الأميركية على تقديمها لإسرائيل، وذلك بسبب استمرار أعمال التوسعة في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية. وأوضح المتحدث سكوت ماكليلان أن القانون الذي سمح بهذه الضمانات اشترط عدم استغلالها لبناء المستوطنات. فسيكون هناك تخفيض على الضمانات، وقد يتبعها لاقتطاع آخر لتجاهلها الاعتراضات الأميركية على بناء الجدار الأمني.

Published On 17/9/2003
المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة