مقتل 26 بهجوم على طلاب في نيجيريا



قتل مسلحون في وقت مبكر اليوم الثلاثاء ما لا يقل عن 26 شخصا في هجوم على سكن للطلبة قرب جامعة في شمالي شرقي نيجيريا لم تتضح دوافعه بعد.

ووقع الهجوم في الساعات الأولى من صباح اليوم في مدينة موبي الواقعة في ولاية أداماوا, واستهدف سكنا لطلاب يدرسون في معهد للفنون التطبيقية (بوليتكنيك).

وأكد المتحدث باسم الشرطة النيجيرية محمد إبراهيم مقتل 26 شخصا دون أن يحدد ما إذا كانوا كلهم من الطلاب, في حين قال مصدر طبي إن 15 آخرين أصيبوا. وأضاف إبراهيم أن المسلحين حددوا أهدافهم مسبقا, وكانوا ينادون على الضحايا بأسمائهم ثم يقتلونهم, مشيرا إلى أن بعض القتلى ذُبحوا.

وقال شهود إن المسلحين طلبوا من الطلاب الوقوف في صف, وكانوا يسألون كل واحد منهم عن انتمائه العرقي قبل أن يطلقوا عليه النار أو يطلقوا سراحه. وقال الطالب الجامعي محمود طرفة "بعض الأشخاص جاؤوا من مكان مجهول، وعندما طرقوا الباب وفُتح لهم بدؤوا في إطلاق النار".

وأضاف "طبقا لما قيل لي أنهم كانوا يسألون عن عرق الطلاب قبل إطلاق النار عليهم". وأثار مسؤلوون نيجيريون احتمال أن يكون الهجوم مرتبطا بانتخابات طلابية وقعت حديثا في المدينة الجامعية التي حدث فيها الهجوم. بيد أن هؤلاء المسؤولين لا يجدون تفسيرا لهذا القتل الجماعي.

وكانت ولاية أداماوا مسرحا لعميات نفذتها جماعة بوكو حرام, كما أن مدينة موبي نفسها شهدت حملات أمنية للجيش ضد أعضاء الجماعة.

بيد أنه لم يتضح ما إذا كان لبوكو حرام يد في حادثة إطلاق النار على الطلبة. وقد أغلقت السلطات جامعة الفنون التطبيقية بينما انتشرت قوات من الجيش في المدينة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال متحدث باسم حاكم ولاية بلاتو بوسط نيجيريا اليوم الاثنين إن هجمات شنها مسلحون بداية الأسبوع الجاري خلفت أكثر من مائة قتيل، بينهم عضو في مجلس الشيوخ ومسؤول قضائي، مما دفع السلطات إلى فرض حظر التجول في أربع مناطق.

قتل ستة جنود ومدنيان اليوم الأحد عندما فجر مهاجم سيارة ملغومة في نقطة تفتيش عسكرية بمدينة دماتورو في ولاية يوبي شمال شرقي نيجيريا. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع بمنطقة تشهد هجمات متكررة منسوبة لجماعة بوكو حرام الإسلامية.

أعلن متحدث باسم الجيش النيجيري أن 35 شخصا من المشتبه بانتمائهم لجماعة بوكو حرام قتلوا خلال عملية عسكرية في منطقة داماتورو في شمال شرق البلاد. كما اعتقل 60 من عناصر الجماعة, فيما أصيب جنديان, وصودرت كميات من الأسلحة والذخيرة.

اعتقل عدد من عناصر قوات الأمن النيجيرية للاشتباه بتورطهم في أنشطة جماعة بوكو حرام -التي ينسب إليها تنفيذ عدة هجمات خلفت مئات القتلى- وفق ما أعلنه الجيش النيجيري.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة