رئيس كولومبيا مصاب بالسرطان

أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس أنه سيخضع لعملية جراحية هذا الأسبوع لإصابته بسرطان البروستاتا, وقال إن حظوظه في الشفاء كبيرة.

وفي كلمة إلى الأمة من قصر الرئاسة في بوغوتا وإلى جواره طبيبه وزوجته, قال الرئيس الكولومبي البالغ من العمر 61 عاما "إنه ورم صغير في غدة البروستاتا وتشخيصه جيد ولم ينتشر".

وقال سانتوس -الذي تولى منصبه منذ عامين وبدأ لتوه مفاوضات مع مقاتلي حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) المتمردة- إنه سيواصل ممارسة مهامه كرئيس للجمهورية, وإنه سيمكث في العيادة لعدة أيام وسيخضع لقيود بدنية قليلة.

وأعرب عن شعوره بالطمأنينة, قائلا "إنني مطمئن لأنه تم رصد السرطان في مرحلة مبكرة"، مضيفا "ذلك يمنحني احتمال شفاء بنسبة 97%". 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أحرز وزير الدفاع الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس فوزا سهلا في انتخابات الرئاسة التي جرت الأحد، ليخلف الرئيس ألفارو أوريبي، أكبر حليف لواشنطن في أميركا اللاتينية.

عبر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز عن تفاؤله بتحسن العلاقات مع جارته كولومبيا التي تنصب رئيسها الجديد اليوم في حفل يحضره وزير خارجية فنزويلا، وهي خطوة وصفت بالإيجابية نحو رأب الصدع بين الدولتين.

تولى خوان مانويل سانتوس رئاسة كولومبيا، وخلال حفل تنصيبه وعد بإجراء حوار مباشر مع فنزويلا، وقد سارع الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز لقبول الدعوة، وكان سانتوس انتخب في 20 يونيو/حزيران رئيسا لفترة مدتها أربع سنوات، خلفا للرئيس السابق ألفارو أوريبي.

عبر المتمردون الكولومبيون عن تصميمهم على إنهاء النزاع قبل بدء مفاوضات مع الحكومة تستضيفها أوسلو. وعبروا عن أسفهم لرفض الرئيس خوان مانويل سانتوس مبدأ وقف إطلاق النار إلا بعد اتفاق نهائي، واصفين ذلك بالأمر السلبي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة