وفاة ملك كمبوديا السابق ببكين

توفي ملك كمبوديا السابق نوردوم سيهانوك عن عمر بلغ 89 عاما في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين في بكين حيث كان يتلقى علاجا طبيا منذ سنوات.

وقال وزير الإعلام الكمبودي خيو كانهاريث إن الملك الحالي نوردوم سيهاموني نجل سيهانوك سيتوجه إلى بكين لنقل الجثمان إلى بلاده، مشيرا إلى أن سبب وفاة والده هو الشيخوخة.

وذكر الوزير أن جنازة ستقام في كمبوديا للملك الراحل الذي كان يتلقى علاجا طبيا منذ سنوات من مرض السرطان وأمراض أخرى.

وقد توفي سيهانوك وكمبوديا تحتفل بالمهرجان السنوي للموتى حيث تتجمع العائلات لزيارة قبور أسلافهم. وجرى تنكيس بعض الأعلام حول القصر الملكي بالعاصمة بنوم بنه اليوم الاثنين، ولكن الشوارع كانت هادئة على غير العادة حيث غادر الكثير من سكان المدينة العاصمة خلال فترة الاحتفال.

ونقلت كيودو عن نهيك بون تشهاي نائب رئيس الوزراء الكمبودي، وهو أيضا الأمين العام لحزب فونسينبيك الملكي، قوله إن سبب الوفاة أزمة قلبية.

وكان الملك الراحل شخصية سياسية بارزة بكمبوديا لما يقرب من ستين عاما. وقد ولد إبان حكم الاستعمار الفرنسي وقاد حملة استقلال بلاده عام 1953. وأطيح بعرشه في انقلاب أيدته الولايات المتحدة عام 1970، حيث قاد حركة المقاومة في المنفى.

‪لقاء سيهانوك عام 1992 مع عناصر الخمير الحمر‬
لقاء سيهانوك عام 1992 مع عناصر الخمير الحمر (الفرنسية)

وكانت القوة المسيطرة وراء المقاومة هي جماعات "الخمير الحمر" أو "الكمبوديون الحمر" الذين سيطروا على السلطة عام 1975. وخلال حكم الخمير الحمر بالفترة من 1975 إلى 1979، قتل  ما يقدر بـ1.7 مليون إلى 2.2 مليون شخص بينهم أفراد العائلة المالكة من خلال العمل القسري والجوع والمرض وأحكام الإعدام السريعة.

وعاد سيهانوك إلى بنوم بنه ووضعه النظام رهن الإقامة الجبرية بالقصر الملكي. وعقب هزيمة النظام، سعى سيهانوك لتحقيق انسحاب فيتنام من البلاد وكان شخصية أساسية باتفاقيات السلام في باريس والتي أدت إلى الانتخابات عقب ذلك بعامين. واستعاد سيهانوك العرش عقب الانتخابات، ولكنه تنازل عنه مرة  أخرى عام 2004 بسبب اعتلال صحته. 

وقال البروفسور ديفيد تشاندلر، وهو مؤرخ ومؤلف لعدة كتب عن التاريخ الكمبودي، إن الملك الراحل "كان محط حب الكثيرين" وإن تحالفه التكتيكي مع الخمير الحمر من المرجح أن يذهب في طي النسيان. وأضاف "من المحتمل أن يذكروه كشخص موضع افتخار بالفترة السعيدة من تاريخ كمبوديا والتي تمتد من 1945 إلى 1967". وأضاف "إنه أيضا سيعرف ويشاد به لإبعاده كمبوديا عن حرب فيتنام أطول فترة ممكنة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

صادق المجلس الدستوري في كمبوديا على مشروع قانون محاكمة قادة جماعة الخمير الحمر المتهمة بقتل حوالي 1.7 مليون شخص أثناء سيطرتهم على السلطة في البلاد. ويجب أن يوقع الملك نوردوم سيهانوك على القانون ليصبح ساريا.

توج نوردوم سيهاموني ملكا على كمبوديا اليوم الجمعة بعد تنازل أبيه نوردوم سيهانوك عن العرش بعد ستين عاما في حكم البلاد. يبلغ الملك الجديد من العمر 51 عاما قضى معظمها في فرنسا يتعلم الموسيقى والتصوير السينمائي.

يستعد الأمير الكمبودي سيهاموني هذا الخميس لخلافة أبيه نورودوم سيهانوك على عرش كمبوديا، إلا أن مهمة الرجل الذي لم يشغل منصبا في حياته لن تكون سهلة خاصة في مواجهة عدو أبيه اللدود رئيس الوزراء هون سن.

قرر ملك كمبوديا نوردوم سيهانوك التنازل عن العرش، والبقاء في الصين حيث يتلقى العلاج لفترة أخرى، وأعلن رئيس البرلمان أن زعماء كمبوديا يحاولون ثني الملك عن قراره هذا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة