الدالاي لاما يدعو لفهم أفضل للإسلام

دعا الدالاي لاما الزعيم الروحي للتبتيين الذي يقوم حاليا بجولة في الولايات المتحدة، إلى عدم القيام "بتعميمات سلبية حول الإسلام" ودعا المؤمنين إلى تفهم بعضهم البعض.

وقال الدالاي لاما (76 عاما) الحاصل على جائزة نوبل للسلام، أمام جمهور بمدينة وليامسبورغ بولاية فيرجينيا "تعميم الإسلام وكأنه شيء سلبي بسبب الأعمال السيئة التي يقوم بها بعض المسلمين، جائر تماما".

وأضاف "يجب أن نبذل المزيد من الجهود كي نفهم الديانات الأخرى" معتبرا أن المنافسة عبر التاريخ باسم الدين لم يكن "سببها الإيمان بل لأسباب اقتصادية" أو النزاع على السلطة، على حد قوله.

وتخلى الدالاي لاما عن دوره السياسي كزعيم لحركة التبتيين بالخارج عام 2011 ولم يعد يقوم إلا بدور روحي فقط.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

دعت الصين السبت لمحادثات جديدة مع الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما بعد فشل جولة حوار سابقة. وأوضح نيما سيرين نائب رئيس حكومة منطقة التبت -التي تتمتع بالحكم الذاتي- أن باب المحادثات مع الدالاي لاما مازال مفتوحا.

التقى وزير الخارجية الأميركي كولن باول في واشنطن الدالاي لاما الزعيم الروحي للتيبت في المنفى الذي يقوم بزيارة للولايات المتحدة أثارت انتقاد الصين. وقد صوت مجلس الشيوخ الأميركي مؤخرا على قرار يعترف بجهود الدالاي لاما لحل أزمة التيبت بصورة سلمية.

قال متحدث باسم البيت الأبيض الأميركي إن الرئيس جورج بوش سيستقبل الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما في وقت لاحق اليوم، كما سيشارك الأربعاء في احتفال تكريمي له في مبنى الكونغرس. من جانبها أبدت بكين معارضتها للزيارة وحذرت من تداعياتها على علاقات البلدين.

استدعت وزارة الخارجية الصينية السفير الأميركي المعتمد في بكين وسلمته احتجاجا رسميا على المراسم التي خصصت لتكريم زعيم التيبت الدالاي لاما، معتبرة هذا التصرف تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية ومن شأنه الإضرار بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

المزيد من الإسلام
الأكثر قراءة