اعتقال مشتبه فيهم بتجنيد شبان ببلجيكا


قال مدعون اتحاديون في بلجيكا إن السلطات ألقت القبض على سبعة أشخاص اليوم الأربعاء للاشتباه في تورطهم في تكوين شبكة لتجنيد شبان مسلمين في بروكسل للانضمام لـحركة الشباب المجاهدين في الصومال.

وبدأت التحقيقات عندما احتُجز مواطن بلجيكي من أصول مغربية على الحدود الصومالية في أغسطس/آب عام 2011، واتضح أنه كان يريد الانضمام لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين، وتوصلت التحقيقات إلى وجود شبكة تعمل على تجنيد وإرسال شبان بلجيكيين للقتال في مناطق النزاع بأفريقيا.

وقال الادعاء إن اعتقال ستة من أصول مغربية وأفريقية ومواطن بلجيكي جاء بعد تفتيش منازل في عدة مناطق من بروكسل، وذكر متحدث باسم الادعاء الاتحادي أن المشتبه فيهم يجري التحقيق معهم. وستمثل تلك المجموعة أمام قاضي التحقيق الذي سيقرر في حال تورطهم توجيههم للحبس الاحتياطي.

ووفقا لبيان من الإدعاء فإن الحملة التي شنتها قوات الأمن البلجيكية سمحت أيضا بمصادرة تجهيزات إلكترونية ووثائق.

وسبق الكشف عن عدد من شبكات تجنيد الشبان في بلجيكيا، غير أن تلك الشبكات كانت تعمل على إرسال مقاتلين إلى العراق وباكستان وأفغانستان، وخلال يونيو/حزيران الماضي حُكم على ستة أفراد من بين تلك الشبكات بالسجن لمدد تتراوح بين ثلاثين شهرا وثماني سنوات.

وما زالت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة تسيطر على مناطق ريفية شاسعة من الصومال لكنها فقدت السيطرة على مدن رئيسية في البلاد بعد هجوم قادته قوة تابعة للاتحاد الافريقي أتاح للحكومة المركزية استعادتها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ألقت الشرطة البلجيكية القبض على 15 شخصا في بروكسل على خلفية تحقيقات بشأن التخطيط لهجمات وإرسال “مجاهدين” للقتال في العراق وأفغانستان. وكانت السلطات الأمنية في هولندا وألمانيا قد شنت حملات مماثلة في نفس الوقت.

أخلي مقرا السفارة الأميركية وزارة الدفاع البلجيكية ببروكسل لوقت قصير اليوم، بعد أن اشتُبه في وجود سيارة مفخخة راكنة في المكان، تبين بعد فحصها أنها لا تشكل تهديدا.

دخل حظر ارتداء النقاب في بلجيكا اليوم السبت حيز التنفيذ، وباتت تفرض على المخالفات غرامة تقدر بـ137.5 يورو بالإضافة إلى السجن سبعة أيام. وبذلك تكون بلجيكا البلد الأوروبي الثاني -بعد فرنسا- الذي يحظر النقاب.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة