مقتل شرطيين كينيين قرب حدود الصومال


أفاد مسؤول في الشرطة الكينية بأن اثنين من عناصرها كانا يقومان بدورية في مدينة قرب الحدود الصومالية، قتلا مساء الأحد بأيدي مجهولين.

وقال المسؤول الذي رفض كشف اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية، إن "العنصرين قتلا عندما كانا يقومان بدورية" في بلدة غاريسا شمال البلاد، وأكد أن "المهاجمين استولوا على بندقيتي" الضحيتين، وأن قوات الأمن تشتبه في وجود علاقة للمهاجمين بحركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وجاء مقتل الشرطيين بعد ساعات من مقتل صبي عمره تسع سنوات وجرح آخرين في العاصمة نيروبي، إثر هجوم بقنبلة على كنيسة نفذه أشخاص يشتبه في أنهم متعاطفون مع حركة الشباب.

ودعت الشرطة الكينية السكان إلى اليقظة استباقا لأي هجمات ثأرية تشنها حركة الشباب داخل الأراضي الكينية، وذلك بعدما اضطر عناصر الحركة إلى الانسحاب من ميناء كيسمايو الصومالي -آخر معاقلهم- بعد الهجوم الذي شنه الجنود الكينيون.

ومنذ دخلت القوات الكينية الصومال في أكتوبر/تشرين الأول 2011، تعرضت مدينة غاريسا لهجمات عدة كان أكثرها دموية في أول يوليو/تموز الماضي، حين قتل 17 شخصا في هجوم شنه مسلحون ملثمون على كنيستين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل اليوم طفل وأصيب تسعة حين ألقى مجهولون قنبلة يدوية على كنيسة في ضواحي العاصمة الكينية نيروبي في هجوم لم تتبنه أي جهة لكنه يأتي بعد هجوم الجيش الكيني على آخر معاقل حركة الشباب المجاهدين في الصومال المجاورة.

30/9/2012

يثير مشروع قانون لمكافحة الإرهاب في كينيا تجري مناقشاته في البرلمان، مخاوف الأقلية المسلمة، وقد هدد قادة مؤسسات إسلامية باللجوء إلى المحكمة إذا تم إقرار المشروع دون موافقتهم.

30/9/2012

حذرت بعض القبائل الصومالية دول منظمة إيغاد -التي تنضوي تحتها معظم دول قرن أفريقيا- من دعم إدارات إقليمية خاصة وتأييد هيمنة قبائل معينة على حساب قبائل أخرى في المناطق الجنوبية بالصومال في وقت شجب بعض النواب استهداف كينيا لمدنيين صوماليين.

27/9/2012

تعهد الناطق الرسمي باسم حركة الشباب المجاهدين الشيخ علي محمود راغي في رسالة صوتية بثتها إذاعة الأندلس الإسلامية اليوم بهزيمة القوات الكينية والقوات الصومالية المرافقة لها.

19/9/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة