القضاء الروسي يمنع الفيلم المسيء


منعت محكمة في روسيا اليوم الاثنين بث فيلم "براءة المسلمين" المسيء للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم واعتبرته "متطرفا"، كما أعلنت ناطقة باسمها.

وقالت الناطقة باسم المحكمة لوكالة فرانس برس، إن النيابة العامة الروسية "طلبت الاعتراف بالطابع المتطرف لفيلم براءة المسلمين (..) وتمت تلبية هذا الطلب" من قبل محكمة تفيرسكوي في موسكو.

وحظر القاضي الفيلم المسيء على كافة أراضي اتحاد روسيا معتبرا أن "مضمونه يحرض على الكراهية الدينية"، وفق ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن الناطقة باسم النيابة مارينا غريدنيفا.

وأضافت غريدنيفا أن وزارة العدل الروسية ستدرج هذا الفيلم على لائحة الأعمال المتطرفة في روسيا بعد دخول قرار المحكمة حيز التنفيذ.

وهناك حوالى 800 من الأعمال "المتطرفة" محظورة في روسيا حتى الأن بحسب لائحة أعدتها وزارة العدل.

وجاء الحظر الروسي بعد نحو أسبوع من قرار محكمة برازيلية بحظر البث الإلكتروني للفيلم المسيء، وإمهالها يوتيوب عشرة أيام لإزالة لقطات من الفيلم من موقعها على الإنترنت.

وقد تسبب الفيلم بموجة احتجاجات مناهضة للأميركيين منذ منتصف سبتمبر/أيلول في العالم العربي ودول أخرى. وأسفرت الموجة عن سقوط قتلى ومصابين وكان أبرزها في بنغازي (شرقي ليبيا) حيث تسببت في مقتل السفير الأميركي في ليبيا وثلاثة أميركيين آخرين.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أمرت محكمة أميركية في لوس أنجلوس بحبس منتج الفيلم المسيء للإسلام نيقولا باسيلي لمخالفته قوانين المراقبة التي كان يخضع لها قبل إنتاج الفيلم. ومن جهة أخرى نقلت ممثلة قالت إنها تعرضت للخداع حتى تظهر في الفيلم دعواها إلى محكمة اتحادية.

قال جهاز المخابرات الوطنية الأميركي إن عناصر مرتبطة تنظيميا أو عاطفيا بالقاعدة خططت للهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي في وقت سابق هذا الشهر ردا على الفيلم المسيء للإسلام. في الأثناء, تزايدت الانتقادات لإدارة الرئيس باراك أوباما بشأن المعلومات المتعلقة بهذا الهجوم.

نظم الآلاف مظاهرات في شوارع كراتشي, أكبر مدن باكستان, احتجاجا على الفيلم المسيء للإسلام والذي أُنتج في الولايات المتحدة، رافعين شعار "أرواحنا فداك يا رسول الله". وطالب المتظاهرون بقانون دولي يمنع ازدراء الأديان والأنبياء.

حددت محكمة استئناف القاهرة السبت يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لبدء أولى جلسات محاكمة ثمانية متهمين غيابيا في قضية الفيلم المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك بمحكمة جنايات جنوب القاهرة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة