أوباما متمسك بإستراتيجيته الأفغانية

r_U.S. President Barack Obama makes a statement about the economy and U.S. servicemen recently killed in Afghanistan to the media in the State Dining Room of the White House in Washington, August 8, 2011

أوباما متحدثا بالبيت الأبيض أمس عن موضوع أفغانستان وإسقاط المروحية (رويترز)

تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما بالمضي قدما في إستراتيجية الحرب الأميركية بأفغانستان، بينما سعت وزارة الدفاع إلى تبديد المخاوف من صعود جديد لطالبان بعد مقتل 30 من جنودها إثر إسقاط مروحيتهم.

وقال أوباما في تصريح له بالبيت الأبيض أمس الاثنين "أعرف أن قواتنا ستواصل العمل الشاق لنقل المسؤولية إلى حكومة أفغانية أقوى، وضمان ألا تكون أفغانستان ملاذا آمنا للإرهابيين"، مضيفا "سنواصل المضي قدما وسننجح".

بموازاة ذلك تناول وزير الدفاع ليون بانيتا خلال مراسم تغيير القيادة بمقر العمليات الخاصة في ولاية فلوريدا، حادث إسقاط المروحية العسكرية في أفغانستان يوم السبت الماضي، وقال إنه يذكّر الشعب الأميركي "بأننا ما زلنا أمة في حالة حرب"، واعدا بتكريم ذكرى القتلى "بأن نظهر للعالم عزمنا الذي لا يلين للمضي قدما".

وأضاف بانيتا أنه "رغم فداحة هذه الخسارة سيكون الأمر مأساويا أكثر إذا سمحنا له أن يخرج هذه البلاد من مسار الجهود التي نبذلها لهزيمة القاعدة وحرمانها من ملاذ آمن بأفغانستان".

وهوّن المسؤولون العسكريون مرارا من الاغتيالات والهجمات البارزة التي تشنها طالبان كمحاولة من جانبها للظهور بمظهر قوي بعد سلسلة من الهجمات سيطرت خلالها قوات حلف شمال الأطلسي على معاقل سابقة للحركة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العقيد ديف لابان إن "هذا الحادث المنفرد لا يمثل بأي شكل حدا فاصلا أو توجها.. ما زالت طالبان في حالة هروب، ونجحنا في تحويل قوة الدفع التي كانت لديهم، لكنهم سيستمرون في إيقاع خسائر في الأرواح".

بانيتا: لن نسمح للقاعدة وطالبان بتحييدناعن المسار الذي اخترناه بأفغانستان (رويترز)بانيتا: لن نسمح للقاعدة وطالبان بتحييدناعن المسار الذي اخترناه بأفغانستان (رويترز)

بدوره أكد قائد القوة الدولية للمساعدة الأمنية بأفغانستان (إيساف) جون ألان في بيان تلي خلال مراسم جرت في كابل لوداع الجنود الأميركيين والأفغان الذين قضوا في تحطم المروحية، استمرار الالتزام في الحرب بأفغانستان، متوقعاً الانتصار وإحلال السلام الدائم في تلك الأرض "التاريخية".

وبعد تقديم التعازي في الضحايا، قال ألان "سنستمر في الضغط دون كلل على العدو، وسنستمر في تطوير قوات الأمن الوطني الأفغانية حتى يتمكنوا بسواعدهم القوية من هزيمة حركة التمرد وإحلال سلام دائم في هذه الأرض التاريخية ولهذا الشعب العظيم".

ومن المتوقع وصول جثث الجنود الأميركيين القتلى اليوم الثلاثاء إلى قاعدة دوفر التابعة للسلاح الجوي الأميركي، وسط حظر فرضته وزارة الدفاع على التغطية الإعلامية للحدث نظرا لعدم التعرف بعد على جثث القتلى.

وتحطمت المروحية -وهي من طراز تشينوك مخصصة لنقل الجند- في ولاية وردك إلى الغرب من كابل وعلى متنها 22 من أفراد قوات وحدة سيل البحرية التي تولت اغتيال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان.

وقالت إيساف التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) إن المروحية أسقطت بقذيفة صاروخية، وسط ترجيح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أن يكون عناصر طالبان وراء إسقاطها، في حين تبنت الحركة العملية.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة