مذكرات اعتقال إضافية لضباط بتركيا

محكمة بإسطنبول يجري فيها التحقيق مع متهمين بالتحضير للانقلاب (رويترز)
أصدرت محكمة تركية مذكرات اعتقال إضافية بحق 14 ضابطا بالجيش للاشتباه بتورطهم في مخطط للإطاحة بالحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية.

وقالت قناة "أن تي في" التلفزيونية إن المتهمين بينهم رئيس القيادة التعليمية للجيش الجنرال نصرت تاشديلر، ورئيس استخبارات الأركان العامة إسماعيل حقي.

ومن بين المتهمين أيضا القائد السابق للجيش الأول الجنرال المتقاعد حسن إيغجيز وفق ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول. ولم ترد أنباء على الفور بشأن تنفيذ أوامر الاعتقال.

والضباط بين 22 عسكريا اتهموا الشهر الماضي بالسعي للانقلاب على الحكومة التي يتزعمها حزب العدالة والتنمية، كما اتهموا بتأسيس مواقع على الإنترنت لبث دعاية معادية للحكومة.

يُذكر أن جنرالات في الجيش محتجزون على خلفية محاولة انقلاب مفترضة أخرى عام 2003 أطلق عليها "عملية المطرقة" يقول مسؤولو العدالة والتنمية إنه تم التخطيط لها بعد وقت قصير من وصول الحزب للسلطة 2002.

ويواجه المتهمون السجن بين 15 وعشرين عاما، وشابت المحاكمة شكوك خطيرة حول مصداقية بعض الوثائق التي تم الاستدلال بها.

وكان كبار قادة الجيش استقالوا الشهر الماضي في خلاف مع الحكومة حول ترقية الضباط المسجونين.

وتتصاعد التوترات بين الجيش والحكومة منذ سنوات. ومنذ 1960 أطاح الجيش الذي يعتبر نفسه حاميا للعلمانية في البلاد بأربع حكومات.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة