إيرين يغلق نيويورك ويخلف قتلى

إيرين خلف ثمانية قتلى على الأقل لدى اجتياحه الساحل الشرقي للولايات المتحدة (الأوروبية)

توجه الإعصار إيرين إلى مدينة نيويورك الأميركية ليغلقها ويشل فعالياتها بعد أن خلف ثمانية قتلى لدى اجتياحه الساحل الشرقي للولايات المتحدة، في وقت أعلنت فيه حالة الطوارئ في عدة مدن أخرى.

وأعلن رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ أن الإعصار إيرين وصل إلى المدينة مساء أمس السبت في وقت كانت الأمطار والرياح تضربها بقوة، وتوقع أن تكون هذه العاصفة خطيرة للغاية بغض النظر عن مسارها ومهما ضعفت فهي تهدد حياة الناس.

ومن المتوقع أن تصل عين العاصفة إلى نيويورك قبل حوالي منتصف النهار (16:00 بتوقيت غرينتش) يوم الأحد.

ومع رياح تبلغ سرعتها 130 كيلومترا في الساعة ضعف إيرين إلى إعصار من الفئة الأولى على مقياس سافير سيمبسون المكون من خمس درجات، ولكن المركز القومي الأميركي للأعاصير قال إن من المتوقع أن يقترب الإعصار من نيويورك في وقت لاحق بقوة إعصار أو ما يقارب ذلك.

وتحولت نيويورك إلى مدينة أشباح مع أوامر بإجلاء 370 ألف شخص من المناطق المعرضة للفيضانات بما في ذلك المناطق القريبة من وول ستريت وفي كوني أيلاند.

وقد غادر آلاف السكان والسياح بلدات ساحلية على امتداد شاطئ ولاية نيوجيرسي الأميركية قبل ساعات من وصول الإعصار إيرين.

وأغلقت جميع قطارات مترو الأنفاق والحافلات والعبارات الشهيرة في ستاتن أيلاند السبت، كما أغلقت خمسة مطارات في حين بقي مطاران فقط مفتوحين للرحلات المغادرة.

ويقول مسؤولون إن الخطر الأكبر هو من الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار، وأشاروا إلى أن عدة مناطق معرضة للفيضانات من ضمنها الحي المالي في مانهاتن والمنتجعات الشاطئية المنخفضة في بروكلين وكوينز وأيضا لونغ آيلاند.

واستبعدوا أن تكون ناطحات السحاب في مانهاتن مهددة بحدوث أضرار جسيمة، ولكنهم حذروا من أن انقطاع التيار الكهربائي قد يترك السكان بدون مياه وضوء ومصاعد.

صورة فضائية لإيرين (الأوروبية)
الساحل الشرقي
وأسفر الإعصار عن مقتل ثمانية أشخاص وانقطاع التيار الكهربائي عن مئات الآلاف من سكان ولاية كارولاينا الشمالية.

وأدى الإعصار إيرين إلى قطع الكهرباء عن نحو مليون شخص في كارولاينا الشمالية وفرجينيا وماريلاند وديلوار أمس السبت.

وقطع الرئيس الأميركي باراك أوباما إجازته في ولاية ماساتشوستس (شمال شرق) وعاد إلى البيت الأبيض في واشنطن مساء الجمعة وناشد الأميركيين "أخذ هذا الإعصار على محمل الجد لأن حجمه قد يكون تاريخيا".

وإيرين هو أول إعصار يجتاح البر الأميركي منذ أن اجتاح الإعصار إيك تكساس عام 2008، والإعصار كاترينا الذي اجتاح نيو أورليانز وقتل نحو 1800 شخص وسبب أضرارا بلغت قيمتها 80 مليار دولار عام 2005.

ويعد العام الحالي أكثر الأعوام سوءا بالنسبة لحالة الطقس في تاريخ الولايات المتحدة مع وقوع خسائر بلغت حتى الآن 35 مليار دولار بسبب الفيضانات والأعاصير والموجات الحارة.

الإعصار نانمادول قتل سبعة أشخاص بالفلبين (رويترز)
إعصار بالفلبين
ومن الولايات المتحدة إلى الفلبين حيث قالت وكالة حكومية اليوم الأحد إن الإعصار نانمادول الاستوائي يتحرك بصورة بطيئة تتسبب في هطول أمطار غزيرة شمالي وشرقي الفلبين، مما أسفر عن انهيارات أرضية وفيضانات خلفت سبعة قتلى على الأقل بينهم خمسة أطفال قضوا في انهيارات أرضية في إقليم بانجاسينان شمالي البلاد وفي مدينة باجويو الجبلية.

وقال مكتب الدفاع المدني إن ستة أشخاص آخرين في عداد المفقودين حيث اجتاح الإعصار نانمادول إقليم كاجايان الواقع في أقصى شمال الفلبين ومناطق قريبة منه أمس السبت.

وشرد نحو 50 ألف شخص ولا يزال أكثر من سبعة آلاف شخص منهم يقيمون في مراكز إيواء مختلفة. 

وأضاف المكتب أن ثمانية جسور و20 طريقا ما زال يتعذر اجتيازها اليوم الأحد بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية والطينية.

وذكر مكتب الطقس أن نانمادول، الذي يحمل رياحا مصاحبة تصل سرعتها إلى 140 كلم/ساعة وزوابع تصل سرعتها إلى 170 كلم/ساعة، رصد في وقت مبكر اليوم على مسافة 90 كيلومترا قبالة إقليم باتانس.

وقال إن الإعصار يتحرك صوب الشمال والشمال الغربي بسرعة سبعة كيلومترات في الساعة وسيظل في الأراضي الفلبينية حتى بعد غد الثلاثاء.

المصدر : وكالات