كوريا الجنوبية تهاجم طائرة مدنية

 
أطلق جنود كوريون جنوبيون النار على طائرة ركاب قادمة من الصين ظنا منهم أنها طائرة عسكرية كورية شمالية، لكنهم لم يلحقوا بها إصابات.

وذكرت مصادر عسكرية في سول اليوم السبت أن قوات كورية جنوبية أطلقت النار على طائرة ركاب كانت تحلق بالقرب من الحدود البحرية المتوترة مع كوريا الشمالية، بعد أن ظنت خطأ أنها طائرة كورية شمالية مقاتلة.

وأوضح متحدث باسم قوات مشاة البحرية في كوريا الجنوبية أن جنديين من مشاة البحرية -كانا يقومان بحراسة المياه الواقعة قبالة مدينة إينشيون الواقعة في غرب كوريا الجنوبية- أطلقا نيران بندقيتيهما لمدة عشر دقائق تقريبا في حوالي الساعة الرابعة من فجر أمس الجمعة.

وتم تحديد الطائرة فيما بعد على أنها طائرة لشركة "آسيانا" للطيران قادمة من الصين وتقل 119 راكبا، كانت في طريقها نحو الهبوط في مطار إينشيون الدولي وهو المطار الرئيسي في سول.

وذكر مصدر في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن الطائرة لم تلحقها أضرار لأنها كانت خارج نطاق مرمى النيران بما يتراوح بين 500 و600 متر.

وأوضحت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء أن الجنديين ظنا أن الطائرة كانت تحلق شمالي المسار الجوي المعتاد، وقال مسؤولون في شركة طيران آسيانا للوكالة إن الطائرة لم تخرج قط عن مسارها.

يذكر أن التوترات كبيرة بين الكوريتين اللتين تعيشان رسميا في حالة حرب بعد أن انتهت الحرب الكورية التي استمرت بين عاميْ 1950 و1953 بهدنة وليس باتفاقية سلام.

المصدر : وكالات