جيش تركيا يقتل ثلاثة مسلحين أكراد

مصادر قالت إن العملية العسكرية ضد حزب العمال لا تزال مستمرة (الأوروبية-أرشيف)

قتل ثلاثة مسلحين من حزب العمال الكردستاني اليوم الثلاثاء في اشتباك مع القوات التركية في إقليم سيفاس شرقي البلاد.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن مسؤولين عسكريين قولهم إن الاشتباك وقع في منطقة ريفية قرب مدينة إيمرانلي بإقليم سيفاس، مضيفة أن العملية العسكرية لا تزال جارية، وأنه تم نشر المزيد من الجنود في المنطقة.

وشن مئات من الجنود تدعمهم مروحيات عملية ضد مجموعة من متمردي الحزب يصل عددهم إلى عشرة في وقت مبكر من صباح اليوم في المنطقة.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد يومين من انتخابات تشريعية فاز فيها حزب العدالة والتنمية الحاكم بنحو نصف أصوات الناخبين.

يشار إلى أن حزب العمال الكردستاني كثف هجماته خلال الأشهر الماضية على الجيش التركي في جنوبي شرقي البلاد.

وهدد رئيس حزب العمال المسجون عبد الله أوجلان الشهر الماضي بشن "حرب" إذا لم تبدأ الحكومة في إجراء محادثات بعد الانتخابات، وأمهلها حتى 15 من الشهر الجاري.

وقال رئيس الوزراء التركي زعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان إنه بالرغم من إجراء بعض المسؤولين محادثات مع أوجلان فإن حكومته لن تجري مفاوضات مع حزب العمال، الذي تعتبره تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة "منظمة إرهابية".

ويخوض الحزب صراعا مسلحا منذ عام 1984 ضد الحكومات التركية للمطالبة باستقلال جنوبي شرقي تركيا، وقد أسفر هذا الصراع عن مقتل أكثر من أربعين ألف شخص.

المصدر : وكالات