مقتل ثلاثة جنود للناتو بأفغانستان

r_Afghan policemen look on as a tanker transporting fuel for NATO forces in Afghanistan burns, in Jalalabad April 26, 2011. The cause of the fire was said to be an accident, local

حرق ناقلة وقود لحلف الأطلسي الثلاثاء الماضي في جلال أباد (رويترز)

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن ثلاثة من جنوده قتلوا في حوادث منفصلة الخميس بأفغانستان، حيث تتصاعد الهجمات ضد قوات التحالف والقوات الحكومية.

وقال الحلف إن اثنين من الجنود لقيا حتفهما بانفجار قنبلة بدائية الصنع جنوبي أفغانستان، بينما قتل الثالث في هجوم شنه مسلحون شرقي البلاد.

وبذلك يرتفع إلى 48 عدد القتلى في صفوف القوات الأجنبية هذا الشهر، مقارنة مع 33 في أبريل/ نيسان من العام الماضي.

فرار سجناء
من جهة أخرى اعتقلت السلطات مدير سجن قندهار الرئيسي وبعض مساعديه بعد أن هربَ ليلة الأحد 488 من نزلائه، بينهم أفراد من حركة طالبان في تطورٍ اعتبرته الشرطة الدولية دليلا على فشل المجموعة الدولية في توفير التدريب اللازم للقوات الأفغانية.

وقالت مصادر أمنية رفيعة رفضت كشف هوياتها إن مدير سجن ساربوسا، الجنرال غلام داستجير، واثنين من مساعديه وأربعة حراس ناوبوا ليلة الهروب، قد أوقفوا.

وفر السجناء –الذين لم تتمكن السلطات من إعادة اعتقال إلا 71 منهم- عبر نفق يقع تحت السجن، وهو أسلوب اتبعه 41 معتقلا للفرار من السجن ذاته عام 2003.

وفتحت السلطات تحقيقا في هذا الهروب الذي رجح مكتب الرئيس حامد كرزاي أن يكون بتواطؤ من داخل السجن.

وهذا ثاني هروب من سجن قندهار الرئيسي منذ 2008، حين فرّ نحو ألف سجين -بينهم مسلحون من طالبان- بعد أن دمرت شاحنة مفخخة بوابات السجن.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة