إقالة مسؤول روسي بسبب عنصريته

   جانب من محاكمة عناصر جماعة عنصرية روسية في موسكو قبل ثلاثة أعوام
(الفرنسية-أرشيف)

أقيل المتحدث باسم وكالة الهجرة في روسيا قنسطنطين بولتورنين من منصبه بعد أن أطلق تصريحات عنصرية زعم فيها أن الجنس الأبيض معرض للخطر في البلاد.

وذكرت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء أمس أن رئيس هيئة الهجرة الاتحادية قنسطنطين رومادانوفسكي وصف هذه التصريحات بأنها غير مقبولة، وأكد أنها كلفت المتحدث وظيفته.

أما الكرملين فأعلن أن تصريحات بولتورنين أثارت قلق الرئاسة، وقال متحدث إن إقالته كانت خطوة منطقية وضرورية. 

وكان بولتورنين الذي شغل منصب كبير المتحدثين باسم وكالة الهجرة الاتحادية منذ عام 2005 قال إنه لا يفهم لماذا تشجع أوروبا الهجرة من أفريقيا والشرق الأوسط.

وأضاف في مقابلة مع الخدمة الروسية بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) قبل ساعات من إقالته أنه على روسيا أن تكون أكثر حذرا بشأن اختلاط الأعراق، وبقاء العرق الأبيض في خطر "وهذا واضح جدا في روسيا".
 
وفي مقابلة لاحقة نفى بولتورنين أن تكون تعليقاته عنصرية، لكنه شدد على أنه يجب على بلاده إعطاء الأولوية للمهاجرين الذين يعرفون روسيا ويعرفون عقيدتها ويقبلون عاداتها وقوانينها.

المصدر : رويترز