نتنياهو يؤكد جاهزية جيشه

نتنياهو (يمين) وباراك يقلدان غانتز الرتبة العسكرية الجديدة (رويترز)

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الجيش الإسرائيلي مستعد لكل الاحتمالات، وذلك في الوقت الذي يتعرض فيه "كل العالم العربي لزلزال"، على حد وصفه.

وقال نتنياهو في حفل تنصيب رئيس هيئة الأركان الجديد الجنرال بيني غانتز، في إشارة إلى الأحداث الأخيرة في مصر التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك "إن زلزالا يهز كل العالم العربي، وقسما كبيرا من العالم الإسلامي، ولا نعرف بعد كيف ستنتهي الأمور"، ومضى يقول "إننا نعيش في عصر من عدم الاستقرار".

غير أن نتنياهو شدد في الوقت ذاته على جاهزية إسرائيل لمواجهة أي طارئ، حيث قال "إننا مستعدون لكل الاحتمالات، لأننا نعرف أن أساس وجودنا وقدرتنا على إقناع جيراننا بالعيش بسلام معنا، قائم على الجيش الإسرائيلي"، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي يشكل "الضمانة الحقيقية لضمان مستقبلنا"، وأردف قائلا "إننا أقوياء لأن جيشنا قوي".

من جانبه اعتبر الجنرال غانتز أن ما وصفه بالهجمات الإرهابية والتهديدات بالحرب ليست بالأمر المستحيل وقال "الجيش سيعرف كيف يتكيف ويتعزز لمواجهة تحديات اليوم والغد".

وقد أقسم غانتز اليمين بصفته القائد العشرين لهيئة أركان الجيش الإسرائيلي، وذلك أثناء حفل لانتقال السلطات في مقر القيادة العسكرية في تل أبيب.

وحضر الاحتفال الأميرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الأميركي الذي يزور المنطقة.

وجاء تعيين غانتز في أجواء من التسرع والارتباك وفقا لما يراه محللون، وسيتعين عليه وضع حد "للحروب الداخلية" في رأس هرم الدفاع.

يذكر أن غانتز نائب رئيس الأركان المدعوم من رئيس الأركان المنتهية ولايته كان منطقيا المرشح لخلافة الجنرال أشكنازي، لكن وزير الدفاع إيهود باراك الذي تربطه علاقات متوترة مع الجنرال غابي أشكنازي، كان يفضل عليه الجنرال يواف غالانت.

غير أن لجنة المراقبة ألغت في الأول من الشهر الجاري تعيين غالانت في اللحظة الأخيرة، بعد الاشتباه في استيلائه على أراض مجاورة لفيلته بطريقة غير قانونية.

يشار إلى أن غانتز انضم إلى فرقة المظليين عام 1977، وأصبح في عام 1989 قائدا لقوة النخبة في سلاح الجو، ثم قائدا للمنطقة العسكرية الوسطى التي تغطي الضفة الغربية عام 1994.

وفي عام 2002 أصبح غانتز قائدا للمنطقة العسكرية الشمالية على الحدود مع سوريا ولبنان، ثم قائدا للقوات البرية وذلك في عام 2005، وبعد ذلك بعامين عين ملحقا عسكريا في الولايات المتحدة، ليعود لإسرائيل عام 2009 ويصبح نائبا لرئيس الأركان.

المصدر : الفرنسية