تجدد العنف شمال نيجيريا

من آثار تفجيرات مدينة داماتورو الشهر الماضي (الفرنسية)

قتل ثلاثة على الأقل شمال نيجيريا عندما فجر مسلحون مركزين للشرطة ومصرفين بولاية باوتشي، في حلقة جديدة من أعمال العنف التي يعتقد بأن جماعة "بوكو حرام" تقف وراءها.
 
فقد نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن شهود عيان ببلدة أزير، قولهم إن مسلحين وصلوا اليوم الأحد إلى البلدة في قوافل كبيرة من السيارات المحملة بأسلحة ثقيلة، وقاموا بقصف مقر قيادة الشرطة ومركز آخر للشرطة مجاور له.
 
وأضاف السكان أن المهاجمين قصفوا أيضا مصرفين بالبلدة الواقعة على بعد 230 كيلومترا على مدينة باوتشي عاصمة الولاية، حيث سمع إطلاق النار بالبلدة لعدة ساعات مما أسفر عن وقوع أضرار كبيرة بالمباني التي طالتها العمليات، وسط أنباء عن أن المهاجمين فتحوا الخزائن الحديدية للمصرفين وقاموا بسرقة محتوياتها.
 
وعلى الرغم من أن أحدا لم يعلن مسؤوليته عن الهجوم، نسبت وكالة أسوشيتد برس للأنباء لمصادر محلية توقعاتها بأن تكون العملية من تنفيذ جماعة "بوكو حرام" الإسلامية التي سبق وأن قامت بعمليات مشابهة في مناطق عديدة من البلاد منذ العام الماضي، كان آخرها الهجوم الذي وقع في الرابع من الشهر الماضي بمدينة داماتورو بولاية يوبي وأسفر عن مقتل مائة شخص.
 
كما سبق للحركة نفسها أن أعلنت مسؤوليتها عن تفجير انتحاري بواسطة سيارة ملغومة استهدفت مقر الأمم المتحدة بالعاصمة أبوجا في الرابع والعشرين من أغسطس/ آب الماضي، وأسفر عن مقتل 24 شخصا وإصابة 116 آخرين.
 
أسلحة ليبية
وكان وزير الدفاع النيجيري بيلو هاليرو محمد قد أعلن في وقت سابق مصادرة عشر شحنات أسلحة مهربة من ليبيا، مشير إلى إن التقارير الأمنية تظهر أن أتباع الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ينقلون أسلحتهم الثقيلة إلى شمال نيجيريا.

وأضاف محمد أن السلطات المختصة في نيجيريا على دراية بنقل الأسلحة والمتفجرات التي سرقت من ليبيا، وأنه ناقش المسألة مع وزير دفاع النيجر الذي أكد له مرور الأسلحة، كاشفا له عن رصد عشر شاحنات من ليبيا محملة بالسلاح دخلت النيجر غير أن السلطات المحلية قتلت من كان على متنها وصادرت محتوياتها.

وقال إن القلق يتزايد من تهريب الأسلحة الليبية المسروقة إلى نيجيريا عبر النيجر بسبب تراجع الوضع الأمني "هنا" مع العلم أن الاتحاد الأفريقي حذر الشهر الماضي من خطر انتشار الأسلحة الليبية المسروقة ووصولها إلى نيجيريا ودول مجاورة أخرى.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة