أذربيجان تسجن إسلاميين بتهمة الإرهاب

Residents walk through the town of Nardaran on October 8, 2008

قضت محكمة في أذربيجان الجمعة بسجن سبعة من أعضاء من الحزب الإسلامي المحظور لمدد متفاوتة تصل إلى 12 عاما بعد اتهامهم بتشكيل وحدات عسكرية غير قانونية, والإعداد لهجمات إرهابية.

وقال التلفزيون الرسمي الآذري إن الحكم الأقسى صدر ضد رئيس الحزب موفسوم محمدوف, في حين صدرت ضد الستة الآخرين أحكام تتراوح بين خمس سنوات وأحد عشر سنة ونصف السنة سجنا.

ورفض الحزب الإسلامي -الذي حظرته السلطات منتصف تسعينيات القرن الماضي- الأحكام الصادرة ضد أعضائه, وطالب بوقف الملاحقات ضده.

وقال في بيان "كل التهم الموجهة لأعضاء حزبنا ليس لها أساس. نناشد الحكومة وقف الإجراءات القمعية المنظمة".

ويقول محللون إن حكومة الرئيس الآذري إلهام علييف -المقربة من الولايات المتحدة, التي تطبق نظاما علمانيا صارما- حريصة على القضاء على أي تحد من جانب ما يوصف بالإسلام السياسي يمكن أن يضر بالاستقرار في البلد المصدر للنفط والغاز.

وفي وقت سابق هذا العام, شارك المئات في احتجاجات طالبوا فيها بالحق في ارتداء الحجاب بالمدارس. وتجدر الإشارة إلى أن غالبية سكان أذربيجان الذين يقارب عددهم تسعة ملايين شخص من الشيعة.

المصدر : رويترز