انتهاء العملية العسكرية ضد حزب العمال


أعلن وزير الدفاع التركي عصمت يلماظ اليوم انتهاء العملية العسكرية الواسعة التي أطلقت ضد متمردي حزب العمال الكردستاني في جنوبي شرقي تركيا، بعد مقتل 24 جنديا في هجمات لحركة التمرد قبل أسبوع.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن يلماظ أن "العملية في وادي كازان ردا على هجوم جوكورجا (…) انتهت لكن مكافحتنا للإرهاب متواصلة بطبيعة الحال".

وقال الجيش التركي الجمعة الماضية إن العمليات البرية والجوية التي تقوم بها قواته ضد المتمردين الأكراد تتركز في الأساس على الجانب التركي من الحدود المشتركة مع العراق.

وذكرالجيش في بيان نشر على موقعه على الإنترنت أن الجزء الأكبر من العمليات الجوية والبرية تنفذ داخل البلاد مع التركيز على منطقة جوكورجا كما استمرت عمليات جوية وبرية في مناطق قليلة من شمالي العراق.

وكان القادة الأتراك توعدوا بالرد على هجمات حزب العمال الكردستاني وسط غضب متصاعد بشأن واحدة من أسوأ الحوادث التي سقط فيها قتلى من الجيش منذ بدء التمرد الانفصالي في 1984.

وشن مقاتلو حزب العمال الكردستاني سلسلة من الهجمات الليلية على مواقع نائية للجيش في 19 أكتوبر/تشرين الأول الحالي في منطقة جوكورجا الجبلية جنوبي شرقي تركيا.

وتزداد المخاوف بشأن الاستقرار في المنطقة حيث تستعد القوات الأميركية لإتمام انسحابها من العراق نهاية هذا العام بينما تغرق سوريا المجاورة في حملة أمنية دامية تشنها السلطات السورية على المحتجين المطالبين بالديمقراطية.

ويقول مسؤولون عراقيون إنه من الصعب السيطرة على المنطقة الحدودية الواسعة التي تنتشر فيها مليشيات حزب العمال الكردستاني.

وقتل أكثر من أربعين ألف شخص منذ بدء الصراع، ويواجه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ضغوطا لاتخاذ خطوة حاسمة بعد الهجمات الأخيرة مما يهدد محاولات التوصل إلى تسوية سلمية.

المصدر : الفرنسية + رويترز

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة