خامنئي: اتهامات واشنطن "سخيفة"

خامنئي أثناء إلقائه الخطاب في كرمانشاه (رويترز)

رفض المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي اليوم السبت اتهامات واشنطن لإيران بتدبير مؤامرة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير ووصف هذه الاتهامات بأنها "سخيفة ومفبركة".

وقال خامنئي في خطاب بثه التلفزيون بمناسبة زيارة إلى منطقة كرمانشاه في غربي البلاد، إن الولايات المتحدة "فبركت قصة كاملة في الأيام الماضية تتضمن اتهامات سخيفة لعدد من الإيرانيين في أميركا، واتهمت إيران بدعم الإرهاب، لكن هذا النوع من المؤامرة لن ينجح في عزل الجمهورية الإسلامية".

وقال خامنئي إن "أميركا تريد استخدام هذه الاتهامات للتأكيد على أن إيران تدعم الإرهاب، لكن خطتها لم تنجح ولن تنجح"، متناولا لأول مرة صراحة هذه القضية.

وأضاف أن الولايات المتحدة "تفبرك بشكل متكرر هذا النوع من المؤامرات غير المجدية وغير المفيدة. يقولون إنهم يريدون عزل إيران، لن يتمكنوا من ذلك. هم المعزولون".

ووجه القضاء الأميركي الثلاثاء التهمة إلى مواطنين إيرانيين بالتخطيط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن. ورفضت إيران الاتهامات منددة بما سمتها مناورة تهدف إلى تقسيم صفوف الدول الإسلامية وحماية إسرائيل وعزل الجمهورية الإسلامية الخاضعة لعقوبات دولية شديدة بسبب برنامجها النووي.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن الخميس أن المخطط لاغتيال السفير السعودي هو بالتأكيد من فعل إيرانيين. وقال "لم نكن لنعلن عن تلك القضية لو لم نكن نعلم تماما كيف ندعم جميع المزاعم التي يشتمل عليها الاتهام".

وقال أوباما إنه لا جدال مطلقا بشأن ما حدث. وأكد أن واشنطن ستوقع "أقسى العقوبات" وستواصل "حشد المجتمع الدولي لضمان تشديد عزلة إيران ودفعها ثمن مثل هذا التصرف".

 محاولة اغتيال الجبير المفترضة سببت توترا حادا في علاقات واشنطن وطهران (الجزيرة)

تأكيد ونفي
وكانت الخارجية الأميركية قالت الجمعة إن الولايات المتحدة أجرت اتصالات مباشرة نادرة مع إيران بشأن مزاعم بأن طهران وراء مؤامرة لاغتيال السفير السعودي على الأراضي الأميركية رافضة النفي الإيراني لعقد أي اجتماعات.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الوزارة "سأؤكد مرة أخرى أننا اجتمعنا مع الإيرانيين، هم يعرفون هذا جيدا وأي جهود من جانبهم لنفي ذلك تثبت مجددا إلى أي مدى هم غير صادقين بشأن أي من هذه القضايا".

وكانت نولاند قد أشارت في البداية إلى أن الاجتماع عقد يوم الأربعاء لكن مسؤولين أميركيين أوضحوا لاحقا أنه كان يوم الثلاثاء. ورفضت نولاند الإفصاح عن هوية المشاركين في الاجتماع أو مكانه.

وقالت نولاند "الهدف الأساسي من جانبنا كان أن نوضح بشدة أننا نعتبر هذا التصرف انتهاكا للقانون الأميركي وانتهاكا للقانون الدولي وغير مقبول وإننا ننوي محاسبتهم".

وكانت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية قالت في وقت سابق الجمعة إن مسؤولا في بعثة إيران بالأمم المتحدة نفى وجود اتصالات مباشرة بين طهران وواشنطن بشأن تلك المزاعم.

وقال علي رضا مير يوسفي المسؤول الإعلامي في بعثة إيران للوكالة "لم تجر اتصالات مباشرة بين الدولتين".

عقوبات
وقد أكدت واشنطن عزمها حشد تأييد واسع لفرض عقوبات على البنك المركزي الإيراني على خلفية هذه الخطة المزعومة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.

وأعلن ديفد كوهين -مساعد وزير الخزانة العامة الأميركي- أن واشنطن تعمل على حشد دعم دولي لفرض عقوبات على البنك المركزي الإيراني إثر اتهام إيران بالتآمر لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.
 
وقال كوهين -في شهادة له أمام لجنة الشؤون المصرفية في مجلس الشيوخ بالكونغرس- إن الجهود المبذولة لتحقيق هذا الهدف قد بدأت فعلا من أجل إجراءات فعالة ضد البنك الإيراني، في إشارة إلى المشاورات الدبلوماسية التي تجريها وزيرة الخارجية هيلاري كيلنتون والمندوبة الأميركية الدائمة في مجلس الأمن سوزان رايس على هذا الصعيد.
 
 

صورة وزعتها السلطات الأميركية لمنصور أربابسيار المتهم الأول بالتخطيط للاغتيال (رويترز)
تواصل التنديد

وفي طهران تواصلت التصريحات الرسمية المنددة بالاتهامات الأميركية حيث قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) علاء الدين بروجردي إن الاتهامات الأميركية مؤامرة أميركية صهيونية جديدة لتحويل الرأي العام عن الأزمة التي يواجهها أوباما.
 
وأضاف أن الأميركيين يسعون إلى تشتيت الرأي العام عن انتفاضة "احتلال وول ستريت"، مشددا على أن إيران لم تتبع أو تعتمد سياسة الاغتيال بل كانت ضحية الإرهاب، واصفا الادعاءات الأميركية بأنها افتراء كبير.
 
وكانت السلطات الأميركية قد أعلنت الثلاثاء الماضي إحباطها لما أسمتها مؤامرة دبرها رجلان على علاقة بأجهزة أمن إيرانية تتضمن استئجار قاتل محترف لقتل سفير السعودية في الولايات المتحدة عادل الجبير بقنبلة تزرع في مطعم.
 
وأعلنت السلطات إلقاء القبض على منصور أربابسيار-وهو إيراني يحمل الجنسية الأميركية- واتهمت قائدا في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يدعى غلام شاكوري بالضلوع في المؤامرة.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة