الكونغرس يتوعد أوباما بقرارات حازمة

 
حذر الرئيس الجديد لمجلس النواب الأميركي وزعيم الأغلبية الجمهورية جون بوينر من أنه سيكون على الكونغرس اتخاذ "قرارات حازمة" بشأن السياسة الاقتصادية التي يتبعها الرئيس باراك أوباما، منبها إلى أن إنفاق الحكومة "تجاوز حدود الممكن".
 
وقال بوينر بعد انتخابه الأربعاء رئيسا لمجلس النواب إن الإنفاق الحكومي أثر على الشعب الأميركي، مشيرا إلى أن "ديننا سيتجاوز قريبا حجم اقتصادنا كله".
 
وقد انتخب مجلس النواب الأميركي جون بوينر رئيسا له خلفا للديمقراطية نانسي بيلوسي، وذلك بعد أن فاز الحزب الجمهوري بأغلبية مقاعد المجلس في انتخابات التجديد النصفي التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
الرعاية الصحية
ويستعد الكونغرس للتصويت يوم 12 يناير/كانون الثاني الجاري من أجل إلغاء تعديل نظام الرعاية الصحية، لكن ذلك لن يكون سهلا لأن الديمقراطيين لا يزالون يحتفظون بالأغلبية في مجلس الشيوخ، كما أن الرئيس يتمتع بحق النقض (الفيتو) لجميع قرارات النواب.
 
وقد استعاد الجمهوريون السيطرة على مجلس النواب في الانتخابات النصفية بأغلبية 242 مقعدا مقابل 193 للحزب الديمقراطي، إلا أن مجلس الشيوخ لا يزال يشغل فيه الديمقراطيون 53 مقعدا في حين يشغل الجمهوريون 47 مقعدا.
 
وكان الجمهوريون قد تعهدوا بعد نتائج الانتخابات النصفية بالعمل لإلغاء العديد من القوانين التي سنت في عهد الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب والشيوخ، وقال بوينر آنذاك إن هذه الانتخابات قدمت للجمهوريين "تفويضا واضحا بالعمل لتقليص الحكومة وإلغاء قانون الرعاية الصحية".
 
واعتبر بوينر في مؤتمر صحفي آنذاك بعد نتائج الانتخابات أن قانون الرعاية الصحية "سيدمر النظام الطبي ويفلس البلاد"، متعهدا ببذل الجهود لإلغاء المشروع.
 
دعوات للتعاون
وقد حث أوباما الجمهوريين على العمل معه لاسترداد عافية الاقتصاد الذي لا يزال هشا، وخفض مستوى البطالة الذي لا يزال قرب 10%.
 
وقال أوباما في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز "بوضوح لدينا الكثير من العمل، ينتظر الشعب الأميركي منا أن ننطلق فورا بقوة ونجاح في العمل مع هذا الكونغرس الجديد لتعزيز نمو الوظائف والمحافظة على استمرار التعافي".
 
وأضاف "أنا واثق جدا من أنهم سيعرفون أن مهمتنا هي أن نحكم وأن نتأكد من أننا نوفر الوظائف للأميركيين وبأننا نبني اقتصادا قادرا على المنافسة في القرن الـ21".
 
كما دعا كل من وزير الخزانة الأميركية تيموثي غيثنر ووزيرة الصحة كاثلين سيبليوس الجمهوريين في رسالة إلى بوينر إلى النظر في إيجابيات قانون الرعاية الصحية قبل التصويت على إلغائه.
المصدر : الجزيرة + وكالات