عـاجـل: مصادر محلية: غارات للتحالف السعودي الإماراتي على مواقع جنوب العاصمة اليمنية صنعاء

روسيا تدعو لرفع عقوبات إيران

 لافروف (يسار) دعا القوى الكبرى لبحث ملف العقوبات في اجتماع إسطنبول (رويترز)

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مجموعة القوى الكبرى إلى مناقشة مسألة إلغاء العقوبات المفروضة على إيران خلال مباحثات إسطنبول المقرر أن تبدأ غدا الجمعة. وتتزامن هذه الدعوة مع تأكيد مبعوث إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية استعداد بلاده لإجراء محادثات مع القوى الكبرى بشأن اتفاق مبادلة الوقود النووي.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو في إسطنبول "إذا كان بإمكاننا الاتفاق على آفاق المحادثات المستقبلية فستكون هذه نتيجة جيدة".

وأضاف أن منهج روسيا والمشاركين الآخرين هو أن محور النقاش يجب أن يكون البرنامج النووي الإيراني وحل المشكلات المعلقة في هذا البرنامج.

غير أن اللافت هو الرغبة الروسية في مناقشة موضوع العقوبات في اجتماع يوم غد، حيث قال لافروف "هذا الاجتماع ليس له موضوع واحد فقط، يجب أيضا أن يناقش إلغاء العقوبات المفروضة على إيران".

أوغلو: يمكن الوصول إلى حل إذا سمح لإيران باستعمال الطاقة النووية السلمية (الجزيرة)

تقديم ضمانات
من جهته، قال وزير الخارجية التركي اليوم إنه يمكن الوصول إلى حل بشأن الملف النووي الإيراني إذا قدمت إيران ضمانات بأنها لن تسعى للحصول على أسلحة نووية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن داود أوغلو قوله إن" تركيا ستسضيف اجتماعا بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد".

وأضاف "نحن ضد الأسلحة النووية ولكننا نؤمن بأن كل الدول لديها الحق في الاستخدام السلمي للطاقة النووية، ومن مسؤولية جميع الدول منع انتشار الأسلحة النووية".

وشدد على أنه "يمكن الوصول إلى حل إذا سمح لإيران بالطاقة النووية السلمية وإذا قدم هذا البلد ضمانات على أنه لن يسعى لحيازة أسلحة نووية".

مبادلة الوقود
تصريحات الوزير التركي تزامنت مع تأكيد المبعوث الإيراني لدى الوكالة الذرية أن بلاده تؤيد الاتفاق الذي توصلت إليه مع البرازيل وتركيا.

وقال سلطانية للصحفيين في موسكو إن إيران مستعدة لمحادثات بشأن مبادلة الوقود مع مجموعة فيينا التي تضم فرنسا وروسيا والولايات المتحدة.

وقال سلطانية للصحفيين في موسكو "نؤيد إعلان طهران وجاهزون لإجراء محادثات مع مجموعة فيينا بشأن مبادلة الوقود".

يشار إلى أن سفراء سبع دول أعضاء في الوكالة الذرية زاروا خلال يومي السبت والأحد الماضيين موقعين نوويين إيرانيين بدعوة من حكومة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لإظهار شفافية البرنامج النووي الإيراني.

المصدر : وكالات