عـاجـل: رويترز: عودة أرامكو السعودية إلى طاقاتها الكاملة من إمدادات النفط قد تستغرق أسابيع وليس أياما

وثائق إيرانية لواشنطن بشأن أميري

مهمانبارست أكد أن الوثائق المتعلقة بخطف أميري سلمت للسفارة السويسرية بطهران  (رويترز-أرشيف)
قالت إيران إنها أرسلت إلى السلطات الأميركية المزيد من الوثائق التي تتعلق باختفاء عالم نووي تقول طهران إن المخابرات الأميركية خطفته، وتطالب بالإفراج عنه.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبارست أن  وثائق بشأن "خطف شاهرام أميري" سلمت إلى السفارة السويسرية التي تتولى رعاية المصالح الأميركية في طهران نظرا لعدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين. 

وكان أميري -وهو باحث جامعي يعمل لحساب منظمة الطاقة الذرية الإيرانية- قد اختفى خلال زيارته للسعودية قبل عام، واتهمت طهران الرياض بتسليمه للولايات المتحدة، الأمر الذي نفته الرياض.

وفي مارس/آذار الماضي قالت قناة "أي بي سي" الإخبارية الأميركية إن أميري فر إلى الولايات المتحدة وإنه يساعد وكالة المخابرات الأميركية التي رفضت بدورها التعليق على هذا الخبر، بينما نفى مسؤولون في واشنطن أن يكون عملاء أميركيون قد قاموا بخطفه.

وبرزت القضية إلى السطح مؤخرا بعدما ظهرت على شبكة الإنترنت تسجيلات تليفزيونية منسوبة لأميري يقول في أحدها إنه مختطف ومحتجز في الولايات المتحدة، ويشير في آخر إلى أنه يدرس هناك.

وتقول وكالة رويترز إن إيران رفضت في البداية الاعتراف بمشاركة أميري في برنامجها النووي الذي تشتبه الولايات المتحدة في أنه يستخدم كغطاء لإنتاج أسلحة نووية، بينما تؤكد طهران أنه يستهدف توليد الكهرباء من الطاقة النووية.

واتهمت إيران الولايات المتحدة باحتجاز عدد من مواطنيها بشكل سري من بينهم نائب سابق لوزير الدفاع اختفى عام 2007، كما يربط الإعلام الإيراني بين قضية ثلاثة أميركيين ألقي القبض عليهم قرب الحدود العراقية قبل عام، وبين الإيرانيين الذين تقول طهران إنهم محتجزون في الولايات المتحدة.

يذكر أن العلاقات بين البلدين دخلت مرحلة جديدة من التوتر بعدما استصدرت الولايات المتحدة الشهر الماضي قرارا من مجلس الأمن الدولي يفرض مجموعة رابعة من العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.



المصدر : رويترز