ماكريستال يأسف لقرار إقالته

غيتس (وسط) يكرم ماكريستال (يمين) خلال حفل التقاعد الرسمي (الفرنسية)

أعرب القائد السابق للقوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال عن أسفه لطريقة إنهاء الإدارة الأميركية مساره المهني، قائلا إن "خدمتي العسكرية لم تنته بالطريقة التي كنت أتمناها".

جاء ذلك خلال خطبة الوداع بمناسبة حفل التقاعد الرسمي الذي نظم له مساء الجمعة، حيث عبر عن أسفه لقرار الرئيس باراك أوباما إقالته من منصبه على خلفية تصريحات أدلى بها المسؤول العسكري حول الحرب في أفغانستان أثارت غضب المسؤولين الأميركيين.

وقال الجنرال الأميركي إنه "باستقالتي تركت التزامات لم يتم الوفاء بها قدمتها لكثير من رفاقي في المعركة.. التزامات أعتبرها مقدسة"، قبل أن يضيف أن "خدمتي العسكرية لم تنته".

إشادة بالجنرال
وقال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الذي حضر حفل توديع الجنرال في قاعدة فورت ماكنير بواشنطن "إننا نودع ستان ماكريستال اليوم بفخر وحزن".

ووصف غيتس الجنرال المتقاعد بأنه "أحد أروع الرجال في صفوف القوات المسلحة الأميركية"، مشيدا بتنفيذه أوامر أوباما في أفغانستان "بتفان".

كما حضر الحفل أيضا عشرات من المسؤولين بينهم سفير أفغانستان لدى الولايات المتحدة سعيد طيب جواد الذي قال مخاطبا ماكريستال "لقد وضعت الأساس لنصرنا النهائي.. سنظل نتذكرك لأجيال".

المصدر : رويترز

المزيد من أوسمة ونياشين
الأكثر قراءة