رئيس سريلانكا ينهي إضراب وزير

وزير التعمير أضرب عن الطعام في إطار احتجاج ضد الأمم المتحدة (رويترز)

أمر رئيس سريلانكا ماهيندا راجاباكسي أمس وزيرا في الحكومة بإنهاء إضرابه عن الطعام الذي يأتي في إطار مظاهرات احتجاج تؤيدها الحكومة السريلانكية ضد تحقيق قررته المنظمة الدولية في مزاعم بارتكاب جرائم حرب.
 
ووصل راجاباكسي أمام مبنى الأمم المتحدة الذي يعتصم خارجه وزير التعمير ويمال ويراوانسا لليوم الثالث رافعا شعار "صيام حتى الموت" وقدم له الماء، وتم نقله بسيارة إسعاف.
 
ولم يصدر أي تصريح علني للرئيس، ووفقا لمتحدث رسمي لن يصدر أي بيان.
 
وقد بدأ ويراوانسا -وهو حليف قومي للرئيس راجاباكسي- إضرابا عن الطعام منذ يوم الخميس ضد قرار الأمم المتحدة بتشكيل لجنة في اتهامات بوقوع جرائم حرب ضد مدنيين من التاميل.
 
وكان ويراوانسا مصرا على الاستمرار في الإضراب بقوله "لا تحاولوا إرغامي على التوقف ولا حتى الرئيس يستطيع أن يرغمني، (الأمين العام للأمم المتحدة) بان كي مون هو وحده الذي يستطيع هذا"، إلا أن رئيس سريلانكا استطاع إقناعه.
 
وتوترت علاقات سريلانكا مع المنظمة الدولية والدول الغربية بسبب سقوط قتلى مدنيين في المراحل الأخيرة من الحرب الأهلية التي انتصرت فيها القوات الحكومية على المتمردين التاميل في مايو/أيار 2009.
 
وثار غضب الحكومة السريلانكية عندما قرر بان تعيين لجنة مؤلفة من ثلاثة أعضاء لإعطائه النصيحة بشأن "قضايا المساءلة"، وترى سريلانكا هذا القرار مقدمة للتحقيق الشامل الذي تطالب به جماعات حقوق الإنسان حول مقتل آلاف المدنيين.
 
وكانت الأمم المتحدة قد أغلقت مكتبها يوم الخميس في سريلانكا واستدعت ممثلها إلى نيويورك، وذلك بعد يومين من الاحتجاجات المناوئة للمنظمة الدولية.
المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة