أميركا تحذر من هجوم مرتبط بباكستان

تعاون باكستاني أميركي في تحقيقات محاولة تفجير بنيويورك (رويترز-أرشيف)

حذرت الولايات المتحدة مما وصفتها بـ"عواقب وخيمة" في حال وقوع هجوم ناجح بالأراضي الأميركية مستقبلا وتم ربطه بباكستان، معربة في الوقت نفسه عن استعدادها لتقديم المزيد من المساعدات لإسلام آباد إذا رغبت في ذلك لمواجهة "المتشددين".
 
جاء ذلك بعد المحاولة الفاشلة لتفجير سيارة مفخخة في ميدان تايمز بنيويورك الأسبوع الماضي وجهت فيها التهمة لفيصل شاه زاد الأميركي الجنسية والباكستاني الأصل.
 
وقالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن واشنطن أكدت بوضوح أنه ستكون هناك "عواقب وخيمة" في حال اقتفاء أثر هجوم ناجح على أميركا في باكستان، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.
 
لكنها قالت في حديث لقناة "سي بي أس" الأميركية إن باكستان أصبحت متعاونة بشكل أكبر في محاربة "المتشددين" خلال العام الماضي، مشيرة إلى إمكانية تحسين ذلك التعاون إلى الأفضل.
 
وبدوره أعرب وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس عن الاستعداد "للعمل مع الباكستانيين ولأجل الباكستانيين بقدر استعدادهم لقبول ذلك".
 
وأضاف في تصريح صحفي "أعتقد أن التعاون مستمر في التحسن والعلاقة تواصل التحسن، وأعتقد أننا نواصل التحرك في هذا الاتجاه".
 
وأشار إلى أن الباكستانيين "يفعلون أكثر مما كان يتوقعه أحد منا قبل 18 شهرا أو عامين".
 
شراكة قوية
وبدوره أكد مسؤول بالبيت الأبيض أن الولايات المتحدة تعمل مع باكستان وستواصل مساعدة هجوم باكستاني للقضاء على حركة طالبان.
 
كلينتون قالت إن باكستان أصبحت تتعاون أفضل لمحاربة المتشددين (الفرنسية-أرشيف)
وقال بن روديس نائب مستشار الأمن القومي في تصريح صحفي "إننا نعمل على الجانب الآخر من الحدود بالطبع مع باكستان لإقامة شراكة قوية يواصلون فيها الهجوم، وهو أكبر هجوم نقوم به منذ سنوات من أجل القضاء على المتشددين داخل حدودهم بمن فيهم طالبان".
 
وتنشر الولايات المتحدة نحو 200 عسكري في باكستان من بينهم قوات العمليات الخاصة التي تقوم بمهمات تدريبية.
 
وفي سياق متصل أعلنت الولايات المتحدة الجمعة أنها ستزود باكستان بطائرات حربية متطورة بحلول يوليو/تموز المقبل.
 
وذكرت قناة "أي آر واي" الباكستانية أن هذا الإعلان الأميركي جاء على لسان مسؤولين أميركيين خلال اجتماع تنسيق أمني ثنائي مع مسؤولين باكستانيين في منطقة راولبندي قرب إسلام آباد.
 
وأشارت إلى أن الطائرات التي ستزود بها باكستان ستضم مقاتلات من طراز أف 16، وبي 3 سي، ومروحيات كوبرا، وفرقاطات من طراز أوليفر هازارد.
 
تحقيقات
وفي خضم هذه المواقف أعلنت باكستان الجمعة أن من السابق لأوانه تقديم خلاصات بخصوص التحقيقات الخاصة بمحاولة التفجير الفاشلة بنيويورك.
 
وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي للصحفيين بلاهور "إن من المبكر قول أي شيء في الوقت الحالي إلى حين انتهاء التحقيقات".
 
وأضاف "سوف نتعاون بشكل كامل مع الولايات المتحدة، وسوف نتقاسم معهم كل المعلومات، وبالمقابل سيتبادلون معنا المعلومات التي لديهم لأن لدينا هدفا مشتركا".
 
وذكرت رويترز أن التحقيقات مع المشتبه به شاه زاد كشفت عن احتمال وجود صلات لطالبان الباكستانية وجماعة إسلامية بكشمير في العملية.
المصدر : وكالات