بايدن يهدد إيران بعقوبات وعزلة

بايدن أثناء مخاطبته أعضاء البرلمان الأوروبي (الفرنسية)

هدد جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي الخميس إيران بالمزيد من العقوبات والعزلة الدولية إذا لم تلتزم بالقوانين الدولية حيال برنامجها النووي الذي قال إنه ينتهك واجبات طهران في إطار معاهدة منع الانتشار النووي ويهدد بإطلاق سباق تسلّح نووي في الشرق الأوسط.
 
واتهم بايدن في خطاب أمام أعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل القيادة الإيرانية "بمواصلة دعم منظمات إرهابية واضطهاد مواطنيها الذين نزلوا سلميا إلى الشوارع سعيا لتحقيق العدالة فيما يعد خيانة لواجب جميع الحكومات فيما يتعلق بما تدين به لشعوبها".
 
وقال "إن إيران تواجه خيارا صعبا إما الالتزام بالقواعد الدولية والعودة إلى نادي الدول المسؤولة، وهو ما نأمله، أو مواجهة عقوبات إضافية والمزيد من العزلة".
 
وأضاف "في وجه التهديد الذي تشكله إيران، نحن ملتزمون بأمن حلفائنا. ولهذا طورنا برنامج الدفاع الصاروخي للردع والدفاع في وجه الهجمات الصاروخية على هذه القارة، وفي هذه القارة".
 
تحذير
وحذر من "أن أكثر الأخطار تعقيدا التي نواجهها اليوم هي التي تواجه مواطنينا من لاعبين ومنظمات مسلحة متطرفة، خاصة إذا كان هؤلاء قادرين على وضع أيديهم على أي أسلحة دمار شامل".
 
وشدد على أن مواجهة هذا الخطر غير ممكنة سوى بتضافر جهود جميع الدول، وقال إنه لا يمكن لدولة بمفردها مهما كانت قوية أو منظمة أو قادرة أن تواجه هذا الخطر.
 
وعن العلاقة بين أميركا وأوروبا، قال بايدن إن هذه "العلاقة قوية اليوم وهامة لنا جميعا كما كانت دائما"، ولفت إلى استمرار التعاون بين الجانبين في موضوع التغير المناخي والأوضاع في أفغانستان وباكستان.
المصدر : وكالات