عـاجـل: وزارة الصحة السعودية تعلن تسجيل 99 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 1203

نتنياهو يسبق عباس إلى واشنطن

نتنياهو غادر البيت الأبيض في زيارته السابقة دون مؤتمر صحفي مع أوباما (الفرنسية-أرشيف)

يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الولايات المتحدة الثلاثاء ليلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما، في مسعى لاستعادة زخم العلاقات بين البلدين عقب أزمة الاستيطان في القدس والتي ألقت بظلالها على زيارة نتنياهو واشنطن في مارس/آذار الماضي.

 

وتأتي الزيارة لتستبق لقاء مقررا للرئيس الفلسطيني محمود عباس في واشنطن مع الرئيس الأميركي خلال شهر يونيو/حزيران. ويرى مراقبون أن إدارة أوباما لا تريد أن تأتي زيارة عباس لتعطي انطباعا بأنه تم استقباله بحرارة في واشنطن في حين انتهى لقاء نتنياهو السابق مع أوباما بدون عقد مؤتمر صحفي.

 

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية توقعت أن يحاول أوباما في محادثاته القادمة مع نتنياهو في البيت الأبيض إظهار دفء العلاقات بينهما، وأن يحرص على التقاط الصور لهما وربما يعقدان مؤتمرا صحفيا مشتركا.

 

ومن المتوقع أن يبحث الرئيس الأميركي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي -الذي يزور حاليا كندا- المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين بوساطة أميركية. كما يتوقع أن يستعرض نتنياهو ما يسميها خطوات إسرائيلية تجاه الفلسطينيين من أجل توفير أجواء إيجابية أثناء المحادثات.

 

وكانت إسرائيل أعلنت أثناء زيارة جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي في مارس/آذار الماضي عن مشروع لبناء 1600 منزل لليهود في رامات شلومو، وهي منطقة في الضفة الغربية المحتلة ضمتها إسرائيل إلى حدود مدينة القدس.

 

ويبحث الجانبان كذلك قضية منع انتشار السلاح النووي، حيث رفضت إسرائيل بيان المؤتمر الدولي لمراجعة معاهدة منع الانتشار النووي في نيويورك والذي دعاها الجمعة بالاسم إلى توقيع المعاهدة وإخضاع منشآتها النووية لتفتيش الأمم المتحدة.

 

ودعت الدول الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي وعددها 189 دولة بما في ذلك الولايات المتحدة، إسرائيل لحضور مؤتمر في العام 2012 لبحث حظر أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

المصدر : وكالات