أميركا خسرت ألف جندي بأفغانستان

الجندي الأميركي الألف قتل في انفجار عبوة ناسفة جنوب أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
وصل عدد القتلى الأميركيين في أفغانستان إلى الألف منذ غزو الولايات المتحدة لهذا البلد عام 2001، حسب إحصائية أعدتها وكالة أسوشيتد برس.

وقالت الوكالة إن مقتل جندي في انفجار عبوة ناسفة جنوب أفغانستان رفع العدد إلى ألف، مشيرة إلى أن الناتو أعلن مقتله بدون تحديد جنسيته، إلا أن المتحدث العسكري الأميركي العقيد وين شانكس قال إنه أميركي.

ولم يعط بيان الناتو أي تفاصيل حول التفجير الذي أودى بحياة الجندي أو حتى مكان وقوعه، إلا أن من المعلوم أن القوات الأميركية تستعد بمعية قوات الناتو والأمن الأفغاني لحملة ضد حركة طالبان لإنهاء سيطرتها على قندهار، كبرى مدن الجنوب الأفغاني.
 
وأشارت الوكالة إلى أن إحصاءاتها مبنية على تقارير وزارة الدفاع عن القتلى الذين سقطوا كنتيجة مباشرة للصراع الأفغاني، وهي تضم قتلى سقطوا في وحدات تتواجد على أراضي باكستان وأوزبكستان.

وأول الجنود الأميركيين القتلى في هذا البلد هو العريف أول ناثان روس شابمان (31 عاما)، وقد سقط خلال اشتباك يوم 2 يناير/كانون الثاني 2002 بعد مشاركته في اجتماع مع مسؤولين أفغان بولاية خوست.
المصدر : أسوشيتد برس