بلدة إسبانية تدرس حظر النقاب

مسلمات يتظاهرن ضد اقتراح "عقد الإندماج" بمدينة ألميريا جنوبي إسبانيا (رويترز-أرشيف)

من المقرر أن تدرس بلدة إسبانية أواخر الشهر الجاري دعوات تطالب بفرض حظر على ارتداء النقاب في الأماكن العامة وذلك وسط معارضة متزايدة لارتدائه في أنحاء البلاد.
 
واقترح حزب التقارب والاتحاد الكاتالوني القومي حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة ببلدة ليريدا الواقعة شمالي شرقي كاتالونيا. ووصف الحزب في بيان النقاب بأنه "عقبة في سبيل كرامة المرأة وإدماجها في مجتمعنا".
 
وأضاف الحزب في بيان "إن وجود ممثلي السلفيين المتشددين في بلدة ليريدا سهل انتشار ممارسات تتنافى مع قيم المساواة بين الجنسين واحترام النساء".
 
وذكرت صحيفة إلبايس الإسبانية في عددها الصادر اليوم، أن رئيس بلدية ليريدا الاشتراكي أنخيل روس أعرب في السابق عن معارضته لارتداء النقاب.
 
وكان وزير العمل والهجرة الإسباني سيليستينو كورباتشو قال الاثنين إنه يؤيد فرض حظر على ارتداء النقاب في أماكن العمل. وأضاف "تغطية المرأة تماما بقطعة قماش -مهما كانت رمزية ذلك- تتعارض تماما مع قيم مجتمعنا وتوقف التقدم نحو المساواة بين الرجل والمرأة".
 
وسيناقش المجلس البلدي لمدينة ليريدا والتي يقطنها نحو 140 ألف نسمة، اقتراح حظر ارتداء النقاب يوم 28 الشهر الجاري.
 
يذكر أنه وفقا للمعهد الوطني للإحصاء فإن عدد الأجانب في البلاد بلغ 5.7 ملايين في بداية عام 2010 وذلك من بين مجموع سكان البلاد البالغ 46.9 مليون نسمة.
المصدر : الفرنسية

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة