مقتل 15 من طالبان باكستان

جندي باكستاني قرب صهريج فجره مقاتلو طالبان قبل يومين قرب منطقة خيبر (الفرنسية)

أعلن الجيش الباكستاني اليوم الجمعة مقتل 15 مسلحا على الأقل في المنطقة القبلية شمال غرب البلاد حيث تحارب مقاتلي حركة طالبان باكستان.
 
ودارت المعارك مساء أمس الخميس في قرية بيزوت خال في إقليم أورغزاي المعقل الرئيسي لمقاتلي طالبان.
 
وقال المتحدث المحلي باسم الجيش الرائد فضل الرحمن "قتلنا 15 في إطلاق نار بمعارك بنقطة تفتيش". وأضاف أن أربعة مسلحين أسروا بينما جرح ثلاثة جنود. وقد أكد سجاد أحمد وهو موظف بإدارة الإقليم هذه الحصيلة.
 
في المقابل نقلت أسوشيتد برس عن العقيد طاهر أكرم، وهو متحدث آخر باسم حرس الحدود، أن "18 مسلحا سقطوا في المعارك التي استمرت لساعات". وأضاف أن "نحو مائة منهم قدموا من منطقة خيبر المحاذية في محاولة لاسترجاع نقطة تفتيش" يسيطر عليها الجيش.
 
يُذكر أن الإحصائيات التي يقدمها الجيش والسلطات المحلية يصعب التأكد منها من مصادر مستقلة باعتبار حظر الولوج إلى هذه المناطق القبلية الحدودية مع أفغانستان أو سيطرة طالبان عليها.
 
وقتلت قوات الجيش عشرات المسلحين خلال الأسبوعين الماضيين في أورغزاي حيث تخوض حربا لاستئصال مقاتلي طالبان المتهمين من قبل الغرب بعلاقتهم بتنظيم القاعدة، وتموين حركة طالبان أفغانستان.
 
وتصنف الولايات المتحدة هذه المناطق كأخطر الأماكن في العالم. وتتهم إسلام آباد "طالبان باكستان" بالتورط في نحو 360 تفجيرا ذهب ضحيتها أكثر من ثلاثة آلاف شخص خلال ثلاثة أشهر في كامل باكستان.
المصدر : وكالات