نتنياهو: الخلاف مع واشنطن قائم

نتنياهو في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء إنه لم يعمل بعد على تجاوز الخلافات مع الولايات المتحدة الأميركية بشأن بناء المستوطنات.
 
وفي مؤتمر صحفي لتلخيص إنجازات عام له في السلطة، لم يعط نتنياهو مؤشرا على اقتراب تسوية النزاع الذي تسبب في توتر العلاقات بين إسرائيل وحليفها الرئيسي.
 
وقال نتنياهو في إشارة إلى حوار مع إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما "هناك أشياء نتفق عليها وأخرى لا، نحن في محادثات مستمرة" لإيجاد حل، لكنه دافع عن موقف حكومته لمواصلة البناء قائلا إنها سياسة طويلة الأمد.
 
وأضاف نتنياهو الذي سيسافر إلى واشنطن الاثنين لحضور مؤتمر للأمن النووي "إننا نبذل جهودا لنتحرك بتنسيق لأننا والولايات المتحدة لدينا مصالح وقيم مشتركة عميقة".
 
وتدرس الحكومة الإسرائيلية الرد على معارضة الولايات المتحدة لتوسيع الاستيطان بمناطق محتلة في القدس ومناطق قريبة منها إضافة إلى دعوة واشنطن لاتخاذ خطوات لإقناع الفلسطينيين بالعودة لمحادثات السلام.
 
موقف واشنطن
وقالت تقارير إعلامية إسرائيلية إن أوباما يسعى إلى تجميد للاستيطان في القدس لمدة أربعة أشهر، كخطوة لإعادة بناء الثقة ومحاولة لإحياء محادثات السلام التي توقفت منذ ديسمبر/كانون الأول 2008.
 
وقال مسؤول حكومي إسرائيلي رفيع إن نتنياهو -الذي يقود حكومة من أحزاب داعمة للاستيطان بما فيها حزبه الليكود- لا يزمع أثناء زيارته القادمة للولايات المتحدة تقديم رد رسمي على مطالب الولايات المتحدة.
 
وكانت شرارة الأزمة اندلعت بين الحليفين عندما أعلنت إسرائيل تخطيطها لبناء 1600 وحدة سكنية جديدة في القدس أثناء زيارة لجوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي الشهر الماضي.
 
وتطالب السلطة الفلسطينية قبل استئناف أي مفاوضات بوقف البناء في المستوطنات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية، وهي الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967.
المصدر : وكالات