طبيب يرفض علاج أنصار أوباما

غالبية من صوتوا لأوباما يعتقد أنهم من السود (الفرنسية-أرشيف)
كشف النائب الديمقراطي بولاية فلوريدا ألان غريسون عن امتناع أحد أطباء المدينة عن تقديم الخدمات الطبية لأي شخص أدلى بصوته في الانتخابات للرئيس الأميركي باراك أوباما.
 
ووضع الطبيب -وهو ناخب جمهوري- لافتة على عيادته تقول "إذا كنت قد انتخبت أوباما فعليك البحث عن علاج للمسالك البولية في مكان آخر".
 
وقد أبلغ بعض المرضى السلطات وبعض النواب الذين تقدموا ببلاغات للسلطات الطبية التي تفرض عدم منع الخدمة الطبية لأسباب سياسية أو دينية. وتقدم النائب الديمقراطي بشكوى لقسم الرعاية الصحية في فلوريدا ومجلس الطب في فلوريدا.
 
وقال غريسون "يقسم الطبيب على تحسين صحة المرضى ليس فقط المرضى من الجمهوريين أو الديمقراطيين أو المحافظين أو الليبراليين". ووصف امتناع الطبيب بأنه أمر مقزز.
 
كما اعتبر أن الطبيب ربما يميز ضد السود أيضا, مشيرا إلى أن مدينته بها عدد كبير من السود ممن يعتقد على نطاق واسع أنهم صوتوا لصالح أوباما.
 
في المقابل أقر الطبيب جاك كاسل -الذي يعارض قانون الرعاية الصحية الذي أقره أوباما- بكتابة اللافتة, ودافع عن موقفه قائلا "إنني لا أرفض أي أحد ولكنهم إذا قرؤوا اللافتة ثم قرروا الانصراف, إذا فليكن الأمر كذلك".
المصدر : وكالة أنباء أميركا إن أرابيك