الناتو يقتل مسؤول طالبان بقندز

طائرات الناتو تدعم قوات الحلف على الأرض في مواجهة طالبان (الفرنسية-أرشيف)

قالت قوة المساعدة الدولية بأفغانستان (إيساف) -التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو)– ومسؤولون أفغان إن قوات الحلف قتلت زعيما بارزا في حركة حركة طالبان واثنين من مستشاريه في غارة جوية نفذتها بولاية قندز شمالي أفغانستان أمس الاثنين.

وقال بيان للناتو إن قواته قصفت "بأسلحة عالية الدقة" سيارة كان يستقلها الزعيم المستهدف بمنطقة صحراوية، مشيرا إلى أن "القائد المقتول شارك في جميع العمليات العسكرية لطالبان في ولاية قندز حيث كان مسؤولا عن وضع أولويات العمليات وتوزيع السلاح وقيادة العمليات ضد القوات الأجنبية وقوات الأمن الأفغانية".

من ناحيته صرح حاكم الولاية محمد عمر بأن الملا يار محمد الذي كان معروفا بالملا نور محمد، قتل مع أربعة من مرافقيه أمس الاثنين في منطقة أرتشي (30 كلم تقريبا شمال شرق مدينة قندز).

وأوضح أن يار محمد -وهو في الأصل من ولاية هلمند- عين مؤخرا حاكما من قبل طالبان في ولاية قندز "ضمن تعيينات للحركة لحكام الولايات الأفغانية الـ34".

كما أعلنت إيساف اعتقال مجموعة من "المتمردين" المشتبه بهم في ولاية قندهار بجنوب أفغانستان في عملية بحث مشتركة مع القوات الأفغانية بعد تلقي معلومات تفيد بوجود أنشطة مسلحة شمال شرق المدينة.

وأعلنت إيساف أيضا -في بيان منفصل- أمس الاثنين أن ثمانية من مقاتلي طالبان سلموا أنفسهم في ولاية بغلان السبت.

واستسلم المسلحون في نفس المنطقة التي شهدت مقتل أربعة جنود ألمان في هجوم شنه مقاتلو طالبان في 15 أبريل/ نيسان الجاري.

وتشن قوات الناتو بالإضافة إلى القوات الأفغانية أكبر هجوم حتى الآن في المنطقة الشمالية من أفغانستان التي كانت تعد الأكثر هدوءا قبل ثلاث سنوات.

تردي الوضع بقندهار
من ناحية ثانية أمرت الأمم المتحدة أمس الاثنين موظفيها بعدم مغادرة مقر إقامتهم في مدينة قندهار جنوبي البلاد بسبب تردي الوضع الأمني هناك.

وجاء ذلك بعدما قتل مدنيان أفغانيان في ثلاثة انفجارات شهدتها المدينة التي كانت يوما ما المعقل الرئيسي لزعماء طالبان.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة في كابل دان مكنورتون إن الأمر يشمل نحو مائتين من موظفي المنظمة في أفغانستان يعملون حاليا في مدينة قندهار والمناطق المحيطة بها.

وأضاف "سنراقب الموقف في قندهار عن كثب، ونأمل في أن نتمكن من استئناف عملنا في أقرب وقت ممكن".

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة